تنشر للمرة الأولى.. الكشف عن مسائل خاصة بـ سوريا

تنشر للمرة الأولى.. الكشف عن مسائل خاصة بـ سوريا

كشفت تقارير إعلامية عن مسائل ناقشها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، لم يتم الكشف عنها بشكل علني خلال اللقاء الذي جمعهما في مدينة سوتشي الروسية.

ونقلت صفحة “كوزال” أن أردوغان قال في معرض رده على سؤال صحفية حول موافقة روسيا على العملية التركية في سوريا: إن “لدى بتوين توجه عادل تجاه تركيا، ودائماً يقول إنه بجانبنا في الحرب ضد الإرهاب”.

وأضاف أردوغان، أن “بوتين يلمح إلى أنه إذا اخترنا العمل على إيجاد الحل بالاشتراك مع نظام الأسد بقدر الإمكان، سيكون منطقياً أكثر”.

وتابع: “نحن نقول إن جهاز استخباراتنا يتعامل بالفعل مع هذه القضايا”، في إشارة إلى التعامل مع مخابرات نظام الأسد”، مردفاً: لكن بيت القصيد هو الحصول على نتائج”.

وأكمل أردوغان: “إذا كانت مخابراتنا تقوم بهذا العمل مع المخابرات السورية، إلا أن التنظيمات الإرهابية لا تزال تلعب هناك (شمال شرقي سوريا).

وخاطب بوتين قائلاً: “أنت بحاجة إلى دعمنا في هذا الأمر، ‏ولدينا أيضاً اتفاق في هذا الشأن”.

وكان وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، صرح في أيلول عام 2021، على أنباء تحدثت عن لقاء مرتقب بين رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان، ورئيس “مكتب الأمن الوطني” التابع لنظام الأسد علي مملوك في بغداد.

وقال أوغلو حينها في لقاء مع قناة “NTV” التركية، إن “في سوريا نظام لا يعترف به العالم، ولا تركيا كذلك، ولذلك لا يمكن عقد اجتماعات معه على المستوى السياسي”.

ولم ينف الوزير التركي اللقاء المرتقب بين فيدان ومملوك، كما لم يؤكده، لكنه أشار إلى أن تواصل تركيا مع النظام يقتصر على القضايا المتعلقة بالأمن، إضافة إلى المعلومات الاستخباراتية حول مكافحة “الإرهاب”.

وسبق أن التقى فيدان ومملوك في موسكو في كانون الثاني/ يناير 2020، بحسب الصحفي نوزت تشيشيك، رئيس تحرير “إندبندنت التركية”، الذي أكد في لقاء على قناة “HalkTV” المعارضة ما أوردته الصحيفة التركية بشأن اللقاء.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة