رئيس دولة أوروبية يحذر من حرب وشيكة في الشرق الأوسط

رئيس دولة أوروبية يحذر من حرب وشيكة في الشرق الأوسط

أطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، تصريحات جديدة حذر فيها من خطورة قيام حرب إسرائيلية لبنانية.

وقال “ماكرون”: “إن لبنان لن يتحمل أي نزاع جديد عند حدوده الجنوبية مع إسرائيل”.

وأضاف: “أن ذلك سيكون أكثر فتكًا وتدميرًا من حرب السابقة بين إسرائيل ولبنان سنة 2006”.

وأردف: “أن نزاعًا كهذا لا يصب بمصلحة أي طرف لبناني ويجب أن يدرك الجميع ذلك”، مشيرًا إلى وجوب عدم تسييس مسألة ترسيم الحدود مع إسرائيل.

وطالب “ماكرون” بـ”إحقاق العدل” وتبيان الأسباب وراء انفجار مرفأ بيروت قبل سنتين، مدعيًا أنه لن يدع لبنان ينهار.

يذكر أن لبنان يخضع لحكم طبقة سياسية ذات أجندات وولاءات خارجية أهمها إيران وفرنسا وأمريكا.

هدد سياسي إسرائيلي رفيع بمحو الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله الرئيسي من خارطة لبنان، في حال فكرت الميليشيا اللبنانية باستهداف منصة غاز “كاريش”.

ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية عن زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، “أفيغدور ليبرمان”، أنه في حال استهدف الحزب اللبناني حقل الغاز المذكور سيتم محو منطقة الضاحية الجنوبية.

ولم يتم التوصل إلى صيغة توافق بين لبنان وإسرائيل بشأن الحدود البحرية المتنازع عليها، التي تحتوي على كميات كبيرة من الغاز والنفط.

وأطلقت ميليشيا حزب الله اللبناني قبل أسابيع طائرات مسيرة باتجاه الحقل المتنازع عليه، ما دفع إسرائيل لإسقاط تلك الطائرات بأنظمة دفاع جوي.

ويتوقع محللون أن يسفر الخلاف “الإسرائيلي – اللبناني” حول حقل “كاريش” عن حرب في المنطقة، في حال فشل المفاوضات الجارية بين الجانبين.

الدرر الشامية

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة