تدهور الحالة الصحية لرئيس دولة عربية بشكل مفاجئ

تدهور الحالة الصحية لرئيس دولة عربية بشكل مفاجئ

ذكرت وسائل إعلام يمنية أن حالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تدهورت بشكل مفاجئ، ما استدعى نقله إلى قسم العناية المركزة في المملكة العربية السعودية.

وبحسب موقع “يمن دايز” فإن حالة هادي تدهورت يوم أمس الخميس، ودخل العناية المركزة، في الرياض، في حين رفضت السلطات المحلية طلبًا بنقله للعلاج في الولايات المتحدة.

وقدم الرئيس اليمني طلبًا للسعودية للسماح له ولعائلته بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي العلاج هناك، وهو ما قوبل برفض الرياض.

ولم يعلن الرئيس اليمني إلى الآن استقالته من منصبه أو تنحيه عنه، بل فوّض المجلس الرئاسي الذي شكلته السعودية في السابع من شهر نيسان الفائت، بصلاحياته.

الجدير ذكره أن عدة تقارير إعلامية تحدثت عن إجبار المملكة لهادي على التنازل عن الحكم، وتسليم كامل صلاحياته للمجلس الرئاسي، دون رضاه.

واشنطن: إبرام حل سياسي في اليمن أصبح أمرًا ممكنًا بعد الهدنة

أكد مسؤول أمريكي رفيع أن إبرام حل سياسي في اليمن أصبح أمرًا ممكنًا بعد التمديد الأخير للهدنة في البلاد، لشهرين إضافيين.

وذكر المبعوث الأمريكي إلى اليمن “تيم ليندركينغ”، أن استمرار الهدنة في اليمن لشهرين إضافيين قد يساعد على التحول إلى عملية سياسية، تضم جميع أطراف النزاع.

وشدد على ضرورة التزام كافة الأطراف بالهدنة، مؤكدًا أن ذلك سيعطي دفعًا إضافيًا لتحويل الهدنة إلى عملية للحل السياسي، ووقف دائم لإطلاق النار، بحسب موقع “الحرة”.

ولفت “ليندركينغ” إلى أن بلاده ترحب بالموقف الإيجابي لإيران والسعودية من الهدنة، داعيًا الأولى لأفعال وليس أقوال، والثانية لتكثيف الجهود مع طهران لحل الأزمة.

وتوصلت أطراف الصراع في اليمن، الثلاثاء الفائت، لهدنة برعاية الأمم المتحدة، مدتها شهران، وسط ترحيب عالمي، على أمل الوصول لوقف مستدام لإطلاق النار.

الدرر الشامية

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة