ميقاتي: قرارات العفو الصادرة في سوريا تساعد على عودة اللاجئين السوريين لديارهم

ميقاتي: قرارات العفو الصادرة في سوريا تساعد على عودة اللاجئين السوريين لديارهم

كشف رئيس الوزراء اللبناني المكلّف نجيب ميقاتي عن إجراءات ستتخذها حكومته بحق اللاجئين السوريين في لبنان وإعادتهم إلى سوريا.

وقال ميقاتي في لقاء خاص على شاشة “التلفزيون العربي” مساء اليوم الخميس: “قد نضطر لترحيل كل لاجئ سوري لا يملك تصريح عمل أو إقامة رسمية”.

وأضاف: “إننا نعيش أزمة في لبنان ومضطرون لاتخاذ إجراءات بخصوص اللاجئين السوريين. لا نستطيع الانتظار حتى انتهاء الأزمة في سوريا لإعادة اللاجئين” على حد تعبيره.

واعتبر ميقاتي أن الوجود السوري الحالي في لبنان “قد يدفع إلى تغير ديموغرافي في البلاد، ويجب اتخاذ قرارات في هذا الإطار تراعي القوانين الدولية”.

وزعم رئيس الحكومة اللبنانية المكلّف، أن قرارات العفو الأخيرة الصادرة عن رئيس النظام في سوريا “تساعد على عودة اللاجئين السوريين لديارهم” وفق قوله.

ميقاتي يهدد بطرد اللاجئين السوريين
وتأتي تصريحات ميقاتي لتؤكد ما أعلن عنه قبل بضعة أيام، حين هدد الدول الغربية بإخراج اللاجئين السوريين في حال لم يساعد المجتمع الدولي بلاده، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها.

وقال ميقاتي على هامش إطلاق “خطة لبنان للاستجابة للأزمة السورية لعام 2022-2023 الإثنين الفائت: “ينعقد لقاؤنا في خضم أزمة غير مسبوقة يعاني منها لبنان”، بحسب وكالة فرانس برس.

تحذير المجتمع الدولي
وأضاف: “هذا الأمر يتطلب تسليط الضوء على ما يحتاجه لبنان، الذي يستضيف نسبة كبيرة من النازحين السوريين قياساً إلى عدد السكان، من مقومات مالية واقتصادية لإنهاض قطاعاته كافة”.

ودعا ميقاتي المجتمع الدولي إلى التعاون مع لبنان لإعادة النازحين السوريين إلى بلدهم “وإلا فسيكون للبنان موقف ليس مستحباً لدول الغرب وهو العمل على إخراجهم بالطرق القانونية من خلال تطبيق القوانين اللبنانية بحزم”.

وأردف: “ومن المهم الآن أيضاً، وأكثر من أي وقت مضى، إعطاء الأولوية لدعم الإدارات المحلية والمرافق والبنى التحتية والموارد والخدمات العامة المنهكة بسبب الضغط البشري، بالتوازي مع الدعم الإنساني للفئات الأكثر حاجة من النازحين السوريين والمجتمعات اللبنانية المضيفة”.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة