عاجل: اغتيال شخصية إيرانية كبيرة- وإيران تتعرض لهجوم جوي

عاجل: اغتيال شخصية إيرانية كبيرة

أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، أن ضابطاً إيرانياً قتل في محافظة سيستان وبلوشستان بجنوب شرقي إيران، بعد تعرضه لإطلاق نار.

وأوضح العميد أحمد طاهري أن هجوماً وقع الساعة العاشرة من مساء أمس الجمعة، على سيارة الرائد عباس راه انجان، الضابط بشرطة قضاء دليكان، لدى عودته برفقة عائلته من مدينة إيرانشهر.

كما أضاف أن الضابط أصيب بجراح نقل على إثرها للمستشفى، قبل أن يفارق الحياة، بينما لاذ المهاجمون بالفرار.

وجاءت عملية الاغتيال بعد أيام قليلة على اغتيال عقيد في فيلق القدس التابع للحرس الثوري، حيث أطلق مسلَّحان يستقلان دراجة نارية يوم الأحد الماضي، 5 رصاصات

نحو صياد خدائي الذي كان في سيارته البيضاء، وفرا من المكان دون أن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليهما. فيما عثرت لاحقاً زوجته على جثته غارقة في الدماء، أمام منزلهما قرب طهران.

وكشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم الجمعة، تفاصيل الهجوم الذي استهدف موقعاً عسكرياً إيرانياً شديد الحساسية، مساء الأربعاء، جنوب العاصمة طهران.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز، عن مصادر إيرانية لم تسمها، قولها، إن الهجوم نُفّذ بواسطة طائرات مسيرة انتحارية، على بعد 37 ميلاً جنوب شرق العاصمة.

وبحسب المصادر، انفجرت الطائرات في مبنى تستخدمه وزارة الدفاع كوحدة أبحاث لتطوير الطائرات بدون طيار، مما أسفر عن مقتل مهندس شاب يعمل هناك وإصابة شخص آخر.

وذكرت المصادر المُطلعة أن هجوم الأربعاء انطلق من داخل إيران، على مقربة من قاعدة بارشين العسكرية.

وقالت الصحيفة إن إيران تستخدم مجمع بارشين في تطوير التكنولوجيا النووية والصواريخ والطائرات المسيرة.

ولم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن، لكن طبيعته تتناسب مع نمط الضربات الإسرائيلية السرية السابقة التي استهدفت مواقعاً داخل إيران، بحسب الصحيفة.

ورفض مسؤولون إسرائيليون التعليق على الحادث، فيما أكد مسؤول أمريكي أن طائرات مسيرة انتحارية هاجمت بارشين، لكنه لم يذكر الجهة التي تقف خلف الهجوم.

وأشارت الصحيفة إلى أن استهداف منشأة أبحاث الطائرات بدون طيار في بارشين يتبع نمطاً من محاولة إسرائيل مواجهة قدرات إيران المتنامية للطائرات بدون طيار.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة