عاجل: أول تصريح من بايدن والعالم يترقب بحذر

عاجل: أول تصريح من بايدن والعالم يترقب بحذر

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الأحد، إن تفشي مرض جدري القرود هو أمر “يجب أن يكون مصدر قلق للجميع”، مضيفا أن مسؤولي الصحة الأميركيين يبحثون مسألة اللقاحات والعلاجات المحتملة.

وأبلغ بايدن الصحفيين في قاعدة جوية في كوريا الجنوبية قبل مغادرته على متن طائرة الرئاسة الأميركية متجها إلى اليابان: “نبذل جهدا كبيرا لمعرفة ما سنفعله”.

ويعد جدرى القرود مرضا معديا عادة ما يكون خفيفا وهو متوطن في مناطق من غرب ووسط قارة إفريقيا.

وينتشر هذا المرض من خلال الاحتكاك المباشر وهو ما يعني إنه يمكن احتواؤه بسهولة من خلال تدابير مثل العزل الذاتي والنظافة فور تشخيص أي إصابة جديدة.

ويقول علماء إن تفشي المرض في 11 دولة لا يتوطن فيها أمر غير معتاد، وتم تسجيل أكثر من 100 إصابة مؤكدة أو مشتبه بها ومعظمها في أوروبا.

وأوضح رئيس المجموعة الاستشارية الاستراتيجية والتقنية لمنظمة الصحة العالمية ديفيد هيمان أن المفهوم العملي لمنظمة الصحة العالمية المعتمد على الإصابات التي تم تسجيلها حتى الآن هو أن التفشي الحالي ناجم عن الاتصال الجنسي.

وأوضح أن الاختلاط المباشر هو الوسيلة الرئيسية لانتقال الفيروس لأن الطفح الجلدي المصاحب عادة للمرض معد للغاية.

وعلى سبيل المثال يكون الآباء والأمهات الذين يعتنون بأطفال مرضى معرضين للخطر وكذلك العاملون الصحيون وهذا هو السبب في أن بعض الدول بدأت في تطعيم الفرق التي تعالج مرضى جدري القرود باستخدام لقاحات الجدري.

جدري القرود يصل الشرق الأوسط
ذكرت قناة “كان” الإسرائيلية، أن اجتماعاً طارئاً ستعقده وزارة الصحة، في وقت لاحق من مساء اليوم السبت، بعد رصد أول حالة إصابة بفيروس جدري القرود.

وقالت القناة: “الشاب الذي عاد من أوروبا وظهرت عليه أعراض الفيروس تم تأكيد إصابته فعلياً بجدري القردة، وفق نتائج الفحص التي وصلت اليوم من المعهد البيولوجي”.

وأمس الجمعة، وصل الشاب البالغ من العمر 30 عاماً، إلى غرفة الطوارئ في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب وسط البلاد، مصاباً بطفح جلدي وأعراض الفيروس.

وفي السعودية، أكدت وزارة الصحة أنه لم يتم حتى الآن رصد أي حالة في المملكة مصابة بمرض جدري القرود.

وأشارت إلى جاهزيتها التامة للرصد والتقصي والتعامل مع الحالات في حال ظهور أي حالة لا قدر الله، لافتةً الانتباه إلى أن “جميع الفحوصات الطبية والمخبرية متوفرة، كما أن لديها خطة وقائية وعلاجية متكاملة للتعامل مع مثل تلك الحالات في حال ظهورها”.

كما بيّنت أن برنامج اللوائح الصحية الدولية بالمملكة على تواصل دائم مع منظمة الصحة العالمية لمعرفة تفاصيل أي مستجدات حول المرض أو رصد أي حالات في جميع أنحاء العالم للتأكد من عدم وجود مخالطين لأي حالات ترصد في المملكة.

وحثت الوزارة الجميع على الحرص باتباع السلوكيات الصحية، والإرشادات التوعوية التي تصدر عنها وعن هيئة الصحة العامة (وقاية)، كذلك في حالة السفر لخارج المملكة التعرف على الإجراءات الوقائية اللازمة خاصة في الدول التي تم رصد المرض فيها، وفق ما أوردته وسائل إعلام سعودية.

أما في الأردن، عقد اجتماع طارئ في وزارة الصحة، اليوم السبت، لمناقشة الوضع الراهن بشأن مرض جدري القردة وتم وضع خطة “وطنية” لتعريف الحالة المرضية، كما تم تحديد آليه التحري والإيعاز بتفعيلها وللتبليغ عن أي حالات مشتبه بها على كافة المعابر الحدودية وكافه القطاعات الطبية الأخرى، بحسب الإعلام الأردني.

إصابات جدري القرود تفزع أوروبا
بعد أن تأكد ظهور إصابات بالمرض في تسع دول أوروبية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وأستراليا، بدأت بريطانيا في تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين قد يكونون معرضين للخطر أثناء رعاية المرضى، بلقاح الجدري والذي يمكن أن يقي أيضاً من جدري القرود.

وقالت الحكومة الأمريكية إن لديها ما يكفي من لقاح الجدري المخزن في مخزونها الوطني الاستراتيجي لتطعيم جميع سكان الولايات المتحدة.

واشترت السلطات الصحية في إسبانيا هي الأخرى آلاف الجرعات من لقاح الجدري العادي من أجل التعامل مع حالات انتشار المرض، بحسب جريدة “الباييس”.

إلى ذلك، قالت دائرة الصحة في ولاية فيكتوريا الأسترالية إن أولى حالات الإصابة بالمرض في أستراليا اكتشفت لدى رجل شعر بالأعراض بعد عودته من رحلة إلى المملكة المتحدة.

وفي أمريكا الشمالية، أكدت السلطات الصحية في ولاية ماساتشوستس الأمريكية إصابة رجل بعد سفره إلى كندا مؤخراً. وقال مسؤولون إنه “بحالة جيدة” و “لا يشكل خطراً على الجمهور”.

وأعلنت ألمانيا مساء السبت، تأكيد إصابة شخصين في منطقة بريمن بجدري القرود.

وفي وقتٍ سابق من اليوم، قالت منظمة الصحة العالمية إنه تم حتى يوم الجمعة تأكيد نحو 80 إصابة بجدري القرود، كما أن هناك 50 إصابة أخرى يجري التحقق منها في 11 دولة.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة