جدري القرود يبدأ وأول منطقة تطلب من السكان وضع الكمامة

جدري القرود يبدأ وأول منطقة تطلب من السكان وضع الكمامة

طالبت وزارة الصحة في مدينة نيويورك الأمريكية ، اليوم السبت، من السكان المحليين، العودة لارتداء الكمامة، وذلك بعد اكتشاف إصابة أحد المرضى بفيروس من جنس جدري القرود، الذي بات يشكل مصدر قلق للعالم.

– جدري القرود يعيد الكمامة للواجهة
لا يزال مركز السيطرة على الأمراض (CDC) في انتظار التأكيد على أنه جدري القرود، بعد أن ثبتت إصابة المريض بفيروس orthopoxvirus – جنس الفيروسات التي تشمل الجدري، جدري البقر، جدري الجمل، وجدري القرود.

ويقول مسؤولو المدينة إن مريضاً آخر محتملًا لمرض جدري القرود جاءت نتيجة اختباره سلبية للفيروس.

تشجع وزارة الصحة سكان نيويورك على ارتداء أقنعة للوجه للحماية من تفشي الفيروس الجديد، وكذلك COVID-19 والإنفلونزا.

وينتشر جدري القرود في المقام الأول من خلال الاتصال الجسدي، ولكن يمكن أيضاً أن ينتقل عبر الرذاذ التنفسي في الهواء.

وفي الوقت نفسه، أصدر مركز السيطرة على الأمراض (CDC) تحذيراً أمس الجمعة، يحث الأطباء والإدارات الصحية على توخي “اليقظة” في حالات الإصابة بجدري القرود وسط زيادة الانتشار العالمي.

وعقدت منظمة الصحة العالمية ( WHO ) اجتماعاً طارئاً لمناقشة التفشي الأخير “غير المسبوق” بعد تأكيد أو الاشتباه في أكثر من 100 حالة في أوروبا.

فيما وصفته ألمانيا بأنه أكبر انتشار في أوروبا على الإطلاق، وقد تم الإبلاغ عن حالات في تسعة بلدان على الأقل – بلجيكا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والبرتغال وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة – بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا و أستراليا.

يُعد جدري القرود، الذي يحدث غالباً في غرب ووسط إفريقيا، عدوى فيروسية نادرة مشابهة للجدري، على الرغم من كونها أكثر اعتدالاً.

تم تسجيل المرض لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات، لكن عدد الحالات في غرب إفريقيا زاد في العقد الماضي.

ويعتبر جدري القرود مرض غير شائع ، ومن أعراضه الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد الليمفاوية والصداع والطفح الجلدي الذي يبدأ على الوجه وينتشر إلى بقية الجسم.

ويأتي تنبيه مركز السيطرة على الأمراض للمهنيين الطبيين بعد يومين فقط من تأكيد الوكالة حالة إصابة واحدة بفيروس جدري القرود في رجل في ماساتشوستس سافر مؤخراً إلى كندا.

– مخطط قديم
وفي السياق، توقع مغردون على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، بأنه ربما يكون تفشي هذا المرض أمر مخطط له بشكل مسبق، إذ قال أحد المغردين:

“العجيب أن بيل غيتس حذر من الجدري قبل ستة أشهر والآن بدأ في الانتشار ؟؟!!، كما أنه حذر سابقاً من كورونا ووقعت.. أصبحت النخب الأمريكية تتلاعب بالبشرية حتى تصل للمليار الذهبي.. بمباركة وزارات الصحة في الدول”.
ستيب نيوز

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة