يستهلكها السوريون بكثرة.. تحذيرات جدية عند تناول هذه الفاكهة فقد تكون قاتلة ..لهذه الأسباب

يستهلكها السوريون بكثرة.. تحذيرات جدية عند تناول هذه الفاكهة فقد تكون قاتلة ..لهذه الأسباب

فاكهة حمضية استوائية معروفة بطعمها الحلو والحامض إلى حد ما, وغنية بالمواد المغذية ومضادات الأكسدة والألياف.

حيث تصنف كواحدة من أفضل ثمار الحمضيات التي يمكنك تناولها, وذلك لامتلاكها فوائد مدهشة بما في ذلك فقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

ولكنها سلاح ذو حدين فتناولها مع أدوية معينة قد يؤدي إلى الموت! ماهي هذه الفاكهة؟ وكيف يمكن أن تكون سم قاتل؟

حذرت المنصة الدوائية السورية “ميدوز” من أن تناول ثمار مايسمى “الكريفون” أو الجريب فروت او ليمون الجنة أو عصيره قد يؤدي إلى مشاكل صحية قاتلة بالنسبة للمرضى الذين يتناولون بعض الأدوية.

وقالت مديرة المنصة الدوائية السورية، الصيدلانية منار العلي، دراسات علمية أكدت أن الكريفون يقوم بتثبيط أنزيم السيتوكروم “P450 3A4 ” بالكبد.

وأضافت أن هذا الأنزيم يعتبر المسؤول عن استقلاب بعض الأدوية في الجسم، ويؤدي تثبيطه إلى ارتفاع تراكيز الأدوية بالبلازما، لدرجة من التسمم من الممكن أن تودي بحياة المريض.

وأشارت إلى أن مرضى الشحوم واللانظميات القلبية قد يصابون بآثار جانبية تتمثل بعدم انتظام ضربات القلب، ونزيف المعدة، وآلام العضلات، وتلف الكلى.

ووفقاً للمصدر، يتداخل الكريفون مع الأدوية الخافضة للشحوم مثل أتورفاستاتين، وسيمفاستاتين، وأدوية اللانظميات القلبية مثل أميودارون وكاربامازبين، ورانولازين، ووارفارين.

ويستهلك السوريون عموماً ثمار الكريفون بكثرة في الشتاء وسط اعتقاد شائع بأنه يحمي من الزكام وأمراض الجهاز التنفسي.

عرق سوس
جميعنا يعرف العرق سوس وما لهذا المشروب من نكهة ومذاق مميز جعل منه سيد الموائد في رمضان على وجه الخصوص, ولكن بالمقابل هل ينطوي الإفراط في تناوله على بعض المخاطر والتي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.

هذا ما سنعرفه في مقالتنا

توفي رجل بعد تناوله عرق السوس يوميًا لمدة ثلاثة أسابيع، مسلطًا بذلك الضوء على الخطر المحدق بتناول المواد والأطعمة بإفراط.

واستعرض الأطباء في تقرير ورد في صحيفة نيو إنغلاند الطبية الطريقة التي أنهت بها الحلويات التقليدية حياة رجل في الرابعة والخمسين من عمره من ماساتشوستس.

وصل المريض إلى مستشفى ماساتشوستس العام معدوم الاستجابة إثر إصابته بسكتة قلبية في مطعم الوجبات السريعة منتصف النهار، وقد انهار بعدها مرتجفًا على الأرض وغاب عن الوعي.

أجرى له الأطباء الإنعاش القلبي والرئوي، ثم نقلوه إلى غرفة الطوارئ وهو يعاني اضطرابًا في نظم القلب وانخفاضًا في عدد النبضات وصل إلى أربعين نبضة في الدقيقة، و وضعوه على جهاز التنفس الاصطناعي في وحدة العناية المركزة بالقلب.

وجد الأطباء خلال التحريات أنه يعاني نقصًا في البوتاسيوم، وبعد سؤال أهل المريض وأصدقائه عن تاريخه المرضي وجدوا أنه كان عامل بناء جيد الصحة، ولم يواجه سابقًا آلامًا صدريةً أو ضيقًا في التنفس

أو أي أعراض أخرى لفشل القلب أو اضطراب نظمه، ولم تظهر عليه أي علامة تدل على اعتلال صحته، ولم يكن أي من أصدقائه مريضًا.

لكن المريض كان يتبع نظامًا غذائيًا سيئًا، ينطوي على استهلاك علب عديدة من الحلوى يوميًا، علاوةً على ذلك وجد الأطباء أنه استبدل قبل ثلاثة أسابيع نوع الحلوى التي يتناولها؛ إذ انتقل من تناول الحلوى بنكهة عرق السوس الأحمر إلى نكهة عرق السوس الأسود، ما أوحى إلى الأطباء سبب علته، خصوصًا بعد اكتشاف انخفاض مستويات البوتاسيوم في جسده.

يحتوي عرق السوس الأسود على حمض الغلاسيريزين الذي قد يغير تراكيز البوتاسيوم، ويسبب اضطرابًا في الشوارد وزيادة تركيز الكورتيزول، ما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم

ونقص البوتاسيوم والقلاء الاستقلابي، واضطراب نظم القلب وقصور الكلى، وقد عانى المريض الأعراض السابقة كافةً.

وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إذا تناول الذين يبلغون 40 عامًا فأكثر 56 غرامًا فقط من عرق السوس الأسود يوميًا مدة أسبوعين فقد ينتهي بهم الأمر إلى الذهاب إلى المستشفى نتيجة اضطراب نظم القلب، لكن موت مريضنا كان حالةً شاذةً.

يروي المؤلفون في التقرير: «ناقشنا أهداف المعالجة مع عائلة المريض، لكنهم رفضوا معالجته بزرع الكلى، لذلك اكتفينا بإجراءات التسكين والتلطيف، حتى مات بجوار عائلته بعد 32 ساعةً من قدومه إلى المستشفى».

إذا كنت مصرًا على تناول عرق السوس -وتحمل نكهته المنفّرة الموحية بخطورته صراحةً- فاعلم أن مريضنا قد أفرط في استهلاكه، ويُستبعد أن تأكل ما يكفي لاعتلال صحتك، لكن هذا لا ينفي مخاطر تناوله.

صرح طبيب القلب في مستشفى ماساتشوستس العام نيل بوتالا لوكالة أسوشيتد برس: «حتى تناول الكميات القليلة من عرق السوس يسبب ارتفاع ضغط الدم قليلًا».

المصدر: أورينت نت

مواضيع ذات صلة