عاجل: الصحة العالمية تصدر البيان الأول للعالم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

عاجل: الصحة العالمية تصدر البيان الأول للعالم

ذكرت منظمة الصحة العالمية، أنها لا تمتلك حتى الآن معطيات تشير إلى أن متحور “كورونا” الجديد “أوميكرون” أكثر خطورة من المتحور “دلتا”.

وقالت المنظمة في بيان يوم أمس الأحد: “ليس واضحاً إن كان أوميكرون أكثر قدرة على الانتقال من شخص إلى آخر، مقارنة مع متحورات أخرى بما فيها دلتا”.

وشهدت بعض المناطق في جنوب إفريقيا -حيث ظهر المتحور الجديد- تنامياً لحالات الإصابة بفيروس “كورونا”، وفقاً للمنظمة التي أشارت إلى أن أبحاثاً وبائية جارية لمعرفة ما إذا كانت هذه الظاهرة مرتبطة بـ “أوميكرون” أم تكمن وراءها عوامل أخرى.

كما لفت البيان إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان “أوميكرون” يزيد من خطورة الحالة الصحية للمرضى مقارنة مع متحورات أخرى، بما فيها “دلتا”. وفي السياق ذاته، لم تستبعد المنظمة أن يكون سبب تنامي عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في مستشفيات جنوب إفريقيا هو تنامي العدد الإجمالي للمصابين وليس إصابتهم بمتحور “أوميكرون” بالذات.

وأشار البيان إلى أن الصحة العالمية لا تملك معلومات تثبت أن الأعراض المرتبطة بسلالة “أوميكرون” تختلف عن الأعراض المصاحبة لإصابة الإنسان بسلالات أخرى من فيروس “كورونا”، مضيفاً أن تحديد مدى خطورة المتحور الجديد قد يتطلب وقتاً يتراوح بين عدة أيام وعدة أسابيع.

حذرت منظمة الصحة العالمية من حدوث زيادة بالإصابات بكوفيد-19 اعتمادا على خصائص”أوميكرون” وهو ما ستكون له عواقب وخيمة، منوهة بأن تقييم مجمل الخطر العالمي بسبب المتحور”مرتفع للغاية”.

وجاء في بيان المنظمة اليوم الاثنين:”أوميكرون لديه عددا غير مسبوق من زيادة التحورات وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل على مسار الجائحة”، منوهة بأن تقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون “مرتفع للغاية”وأن احتمال زيادة انتشار السلالة أوميكرون على المستوى العالمي مرتفع.

ودعت المنظمة 194 دولة عضوا بها على الإسراع بتطعيم الفئات ذات الأولوية بلقاحات كوفيد-19، إلا أنها رجحت إصابة المطعمين بلقاحات كورونا بالمتحور الجديد و”إن كان بنسبة محدودة”.

كما دعت المنظمة في بيانها الدول الأعضاء على الإبلاغ عن أول حالات وبؤر تفشي “أوميكرون” إضافة إلى استخدام نهج يستند إلى المخاطر لتعديل إجراءات السفر الدولي في الوقت المناسب.

وأوضحت المنظمة في بيانها، أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث للوصول إلى فهم أفضل لاحتمال تغلب أوميكرون على اللقاحات والمناعة المكتسبة بعد الإصابة، منوهة بأنه ثمة قدر كبير من عدم اليقين إزاء قدرة أوميكرون على التغلب على جهاز المناعة.

وأكدت المنظمة أنه حتى الآن لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات مرتبطة بالمتحور الجديد “أوميكرون”.
نداء بوست

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.