غالوب: أنظف شعب في أوروبا مسلم ..وهذا هو أوسخ شعب أوروبي

قامت مؤسسة جالوب الأمريكية الرسمية بعمل احصائية عن النظافة في أوروبا !

وكان السؤال هو:
هل تغسل يديك تلقائيًا بالماء و الصابون بعد الذهاب إلى المرحاض ؟

– وكانت النتائج:
أنظف شعب في أوروبا هم شعب البوسنة .. بنسبة 96% .. تليهم تركيا 94% .. كوسوفو 85% !!

– وكان اقذر شعب حسب الاستطلاع هو الشعب الهولندي .. وحسب المصدر فإن سبب إرتفاع مستوى النظافة لشعب البوسنة والأتراك والكوسوف هو الوضوء ..

نعم هذا ما قاله المصدر أسفل المنشور ..

– يقول المصدر أن سبب إرتفاع نسبة النظافة لدى هؤلاء البوسن والأتراك و الكوسوف هو أنهم يغسلون وجوههم وأيدهم و أنوفهم و أفواههم والذراعين والرأس كطقس من طقوس الصلاة في الإسلام (حسب كلام المصدر الغربي) !

وجاءت بولندا (68 ٪)؛ تليها أستونيا (65 ٪) وجارتهم الأوسخ قليلا روسيا (63 ٪). أما فرنسا فكانت أوسخ من روسيا بنسبة (62٪) وأسبانيا (61٪) و بلجيكا (60٪), النمسا (65٪)، إيطاليا (57٪).

برغم التقدم الحضاري والتكنولوجي والثراء الواسع للغرب إلا أن شعيرة الوضوء فقط هزمت حضارة أوروبا كلها.

– المصدر: https://bigthink.com/strange-maps/revealed-dutch-are-least-hygienic-europeans

قرأ أيضا: ليس بينها أي اسم عربي.. تعرفوا إلى أكرم 10 بلدان في العالم

ع كثرة الحروب والكوارث الطبيعية بمختلف أنواعها، يعاني عشرات الملايين من الأشخاص من التهجير والعيش تحت خط الفقر بلا توافر متطلبات الحياة الأساسية.

وقام “مؤشر العطاء العالمي للعام 2014″، بإلقاء نظرة عن قرب على عادات التبرع والعمل التطوعي، ومساعدة المحتاجين في مختلف دول العالم، وكانت النتائج غير متوقعة في أحيان عديدة.

واعتلت القائمة أسماء دول من العالم الثالث، لتتفوق على دول تتقدم عليها في الناتج المحلي الإجمالي. وأفاد 2.3 مليار شخص بقيامهم بمساعدة شخص غريب لمدة شهر في العام الماضي، فيما تبرع 1.4 مليار شخص لحملات خيرية في العام 2013.

هل السبب ديني؟

واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى بين الدول المانحة للتبرعات، لكن الغريب أن ميانمار شاركت الولايات المتحدة في هذه المرتبة.

ووجد التقرير أن دور الدين في ثقافة كل دولة يفوق دور الرخاء الإقتصادي من حيث مبادرة السكان للتبرع. فقائمة أكثر 20 دولة تقدم التبرعات، لا تضم سوى 5 أسماء من أغنى عشرين اقتصاداً في العالم، بينما أغلب المتبرعين من ميانمار أعطوا أموالهم لحملات تبرع تحمل طابعاً دينياً.

أما بالنسبة لماليزيا، فقفزت من المرتبة الـ 71 العام الماضي إلى المرتبة السابعة في قائمة أكرم الشعوب، بسبب إعصار هيان الذي ضرب الفلبين المجاورة، والذي تسبب ببدء حملة تبرعات كبيرة.

ماذا عن الدول العربية؟

ولم يحتل سكان الدول العربية نصيباً وافراً في هذه القائمة، حيث حلّ الشعب المصري في المرتبة العشرين، ليكون أكرم شعب بين الشعوب العربية بحسب المؤشر. وجاءت سوريا في المرتبة الثلاثين، لتتفوق على العراق، الذي حل في المرتبة الـ 43، والسعودية التي حلت في المرتبة الـ 47 في القائمة، ولبنان الذي حل في المرتبة الـ 65، والأردن الذي جاء في المرتبة الـ 99.

وتتعرفون على أكرم عشر شعوب في العالم بحسب الدراسة بالضغط على الصور في المعرض أعلاه:

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة