الكارثة قادمة.. قسد تستنفر وتعلن حالة الطوارئ القصوى في مناطق سيطرتها

الكارثة قادمة.. قسد تستنفر وتعلن حالة الطوارئ القصوى في مناطق سيطرتها

أقرّت “الإدارة الذاتية” بانتشار مرض الكوليرا في مناطق سيطرتها شمال شرقي سوريا، بعد تداول أنباء عن انتشار المرض بشكل كبير، عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية.

وأعلنت هيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، اليوم السبت، عن انتشار “الكوليرا” بكثرة في الرقة والريف الغربي لدير الزور، وأشارت إلى تسجيل 3 وفيات بسبب هذا المرض.

وناشدت “الهيئة” المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، لتقديم الدعم اللازم للحد من انتشار الكوليرا، بحسب منشور لصفحة “الإدارة الذاتية” الرسمية على “فيس بوك”، قبل أن تحذفه لاحقاً.

وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن “الكوليرا” انتشرت في ريف دير الزور بسبب تلوث مياه الشرب، وتسببت حتى الآن بوفاة 4 أشخاص.

وأشارت الشبكة، إلى تزايد أعداد الإصابات وتوزعها على مشافي مدينة دير الزور وبلدات الكسرة والبصيرة بالإضافة إلى مستوصف محيميدة غربي المدينة، وفق ما أفادت مصادر طبية في المحافظة.

وقالت الشبكة السورية، أمس الجمعة، إن أعراض المرض ظهرت على أكثر من 50 حالة في مشفى الكسرة بريف دير الزور الغربي، بحسب مصادر طبية.

وعزا الأهالي انتشار “الكوليرا” إلى توقف توزيع مادة الكلور على محطات المياه، منذ 3 أشهر، من قبل مكتب الخدمات في مجلس دير الزور المدني التابع لـ”الإدارة الذاتية” العاملة في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأكدت مصادر طبية ادعاءات الأهالي، مشيرة إلى أن غالبية الإصابات تأتي من قرى ريف دير الزور الغربي مثل “الهرموشية وحوائج بومصعة والكسرة والزغير”، بعد بدء ظهور الأعراض عليهم، في 6 من أيلول الجاري، وأثبتت التحاليل المخبرية والعينات المفحوصة إصابتهم بالكوليرا، بسبب تلوث المياه، حيث تفتقر جميع محطات مياه دير الزور إلى التعقيم.

تلفزيون سوريا

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة