لا كورونا ولا طل الخبر .. فيروس جديد يظهر في إفريقيا ويقضي على شخصين والرعب يجوب العالم

لا كورونا ولا طل الخبر .. فيروس جديد يظهر في إفريقيا ويقضي على شخصين والرعب يجوب العالم

اهتز العالم لأنباء ظهور الفيروس الجديد “ماربورغ” في افريقيا، حيث يعد من أكثر الفيروسات فتكاً على الإطلاق، بعد تسببه بوفاة مريضين من غانا.

وصرحت السلطات أن المريضين كانا يعانيان من الإسهال والحمى والغثيان والقيء، بالإضافة إلى أنهما لا يعرفان بعضهما البعض، إشارة إلى أن الفيروس قد انتشر في نطاقٍ أوسع.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن منظمة الصحة العالمية سترسل خبراء لدعم مسؤولي الصحة وتتبع المخالطين الوثيقين للضحايا، مشيرة إلى أن ماربورغ فيروس خطير يؤدي إلى وفاة قرابة 90 في المئة من المصابين به.

ويُذكر أن فيروس ماربورغ لا يوجد له لقاح حتى الآن، ويتسبب بنزيف من الأنف واللثة والعينين والمهبل بعد 9 أيام من ظهور الأعراض.

وتشمل أعراض المرض الإسهال الشديد وآلام البطن وتشنجات في المعدة والغثيان والقئ.

وقال فرانسيس كاسولو، ممثل منظمة الصحة العالمية في غانا، إن السلطات الصحية تقوم الآن بالتحقيق وتستعد لاستجابة محتملة لتفشي المرض، مضيفًا أننا نعمل عن كثب مع الدولة لتعقب المخالطين والاستعداد للسيطرة على انتشار الفيروس.

ما هو فيروس ماربورغ؟

ينتمي فيروس “ماربورغ” إلى نفس عائلة إيبولا، وقد تفشى في السابق في أماكن أخرى عبر أفريقيا بأنغولا والكونغو وكينيا وجنوب أفريقيا وأوغندا.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن عدوى فيروس “ماربورغ” تحدث من خلال ملامسة إفرازات الجسم المصاب وأنسجته، وهو عبارة عن حمى نزفية شديدة العدوى شبيهة بفيروس إيبولا.

وتشمل أعراض الإصابة بالفيروس الفتاك هذا، الصداع وتقيؤ الدم وآلام العضلات، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة المصاب بالفيروس.

وينزف بعض المرضى في وقت لاحق من خلال فتحات الجسم مثل العينين والأذنين.

ولا يوجد دواء أو لقاح معتمد ضد فيروس ماربورغ، لكن معالجة الجفاف والرعاية الداعمة الأخرى يمكن أن تحسن فرص المريض في البقاء على قيد الحياة.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة