قال لها فيصل القاسم: سيدة صافيناز نحن على الهواء مباشرة لترد عليه فورا إلغي رحلتي- ما حكاية المقطع الشهير من الاتجاه المعاكس؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قال لها فيصل القاسم: سيدة صافيناز نحن على الهواء مباشرة لترد عليه فورا إلغي رحلتي- ما حكاية المقطع الشهير من الاتجاه المعاكس؟

الغي رحلتي. عبارة منتشرة هذه الفترة بشكل كبير لسيدة تدعى صافيناز كاظم، حيث أن مواقع التواصل الإجتماعي استخدموا جملتها من أجل السخرية من الكثير من الأمور، وبالأخص على تطبيق Tik Tok.

كانت صافيناز كاظم قالت جملتها الشهيرة الغي رحلتي عقب انسحابها من حلقة الإتجاة المعاكس أثناء استضافتها، وذلك بعد أن اختلفت وجهات النظر بينها وبين الضيفة الآخرى مما جعلها تنسحب على الهواء.

يحاول الشباب تقمص روح الرفض وعدم الاهتمام والملامح الدالة على قوة الشخصية أثناء تقليد صاحبة الفيديو الأصلي، لكن من النادر للغاية أن يملك أي منهم قوة الشخصية الحقيقية اللازمة ليقول في وجه أحدهم «الغي رحلتي» إذا شعر أنه في موضع لا يليق به.

بالطبع الجميع متشوق في البداية لمعرفة تفاصيل اللقاء الذي انتشر مؤخرًا على السوشيال ميديا مع فيصل القاسم وضيفة أخرى. ماذا كانت طبيعة ذلك اللقاء؟
أظن أنه كان عام 1997 حينما تمت دعوتي من قناة الجزيرة بالدوحة للاشتراك في لقاء مع فيصل القاسم، وقتها لم أكن أعلم أي شيء عن القناة وسألت ابنتي نوارة عنها فشجعتني على قبول الدعوة.

لا أذكر الآن سوى أنني كنت مستعدة لحوار جاد حول تعدد الزوجات، وكان ملخص ما قلته هو أن هذه الرخصة بمثابة أبواب الطوارئ في الطائرة موجودة لكي لا تُفتح إلا للإنقاذ.

وما سبب ارتفاع نسق الحوار بهذا الشكل؟

تحدثت بروح طيبة، لكن السيدة «توجان فيصل» لم تفهم مدخلي و صارت تتكلم باستعلاء علماني لم أرتح له. داخلني شعور حينها بأنني وقعت في فخ استفزازي منصوب للخوض فيما لا أحب الخوض فيه

وداهمني شعور بالزهق وحين سمعتها تقول لي: «خلينا نكون مهذبين» حسمت قراري بالنهوض وتركت المكان.

يتطرق برنامج الاتجاه المعاكس لمواضيع حساسة في السياسة والاقتصاد وقضايا اجتماعية وأحيانا دينية. وتقوم فلسفته على سبر أغوار الآراء المتناقضة، ويطرح استفتاء يحمل وجهتي نظر متناقضتين.

ويصف البعض هذا البرنامج بأنه ينتمي لبرامج الصُراخ المنبوذة من طرف بعض الأطراف المثقفة عالميا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.