بخصوص خبر ترحيل عائلة عراقية من تركيا.. مصدر من الهجرة يوضح : نتابع وضع العائلة ونحاول تسويته وإشراف شخصي من مدير دائرة الاتصال في الهجرة

بخصوص خبر ترحيل عائلة عراقية من تركيا.. مصدر من الهجرة يوضح : نتابع وضع العائلة ونحاول تسويته وإشراف شخصي من مدير دائرة الاتصال في الهجرة

انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي في صفحات ومجموعات خبر بما يتعلق بأن عائلة عراقية تنجب طفلة والسلطات التركية تجبرهم على المغادرة بدونها.

وفقاً لمصادر من دائرة الهجرة تبيّن بأن هذا الخبر غير صحيح في مضمونه ابداً، في حين أن دائرة الهجرة تقوم بالمتابعة والاطلاع لتسوية وضع الطفلة ومنحها أوراق إقامة بشكل قانوني.

وذلك بعدما اتضح أن هناك بعض الأوراق الذي قام رب الأسرة والد الطفلة بتقديمها مشكوك بمصدايقتها، وتعمل دائرة الهجرة على تسوية وضع الطفلة في الوقت الحالي.

وفي التفاصيل أضاف المصدر بأن العائلة قدمت لتركيا وتقطن في إسطنبول وحصلوا على إقامة من اسطنبول وقرروا الذهاب للعيش بولاية سامسون.

وقال المصدر، بأن العائلة حصلت على أوراق إقامة مزورة، مشيرا بأن الهجرة التركية لن تعطيه أوراق إقامة بعد ولادة المرأة بناء على الأوراق التي بحوزته كونها مزورة لكن الهجرة التركية ستحاول تسوية وضعه, لافتا بأن أوراقهم التي كانت باسطنبول نظامية وأوراق سامسون التي حصلوا عليها تبين بأنها مزورة

وأوضح أن مدير الاتصالات (غوغتشاه أوك) بدائرة الهجرة التركية يتابع بشكل شخصي تسوية وضع العائلة وكل ما يشاع عن إنذار بالترحيل غير صحيح.

وأكد أن جميع الادعاءات على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه تم ترحيل العائلة أو إعطائهم إنذار بالترحيل غير صحيح نهائيا.

ولفت أنه من غير المعقول بأن تركيا التي تحتضن ملايين الأشخاص واللاجئين سواء من خلال الحماية المؤقتة الممنوحة للاجئين أو الإقامات بأن تقوم بترحيل أشخاص فروا من بلادهم وتراعي هذه الحالات الإنسانية وستبقى تراعي هذه الحالة لكل العوائل التي ترغب بالعيش على أراضيها.

وختم بأنه بالرغم من كل ذلك لايعني بأن السلطات التركية تقبل بالتعامل مع أوراق مزورة من خلال السماسرة أو ماشابه، مشيرا بأن النظرة الإنسانية عالية جدا.

مدير الاتصال في دائرة الهجرة التركية “غوغتشاه أوك” يتابع الحالة بشكل شخصي لحلها

مدير الاتصال في دائرة الهجرة التركية “غوغتشاه أوك” يتابع الحالة بشكل شخصي لحلها

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة