خبر وفاة إعلامية عربية شهيرة يتصدر التريند ومصدر يؤكد هناك تشابه أسماء (صور)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

خبر وفاة إعلامية عربية شهيرة يتصدر التريند ومصدر يؤكد هناك تشابه أسماء (صور)

أعلنت وسائل الإعلام الكويتية، صباح اليوم السبت وفاة الإعلامية الكويتية القديرة والمذيعة التلفزيونية أمينة الشراح.

وتفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع وفاة الإعلامية أمينة الشراح، داعين الله أن يرحمها، ويغفر لها، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

وقال أحد المغردين: “خالص العزاء الي اهل الكويت بوفاة ملح تلفزيون الكويت وايقونته الذي تربينا علي صوتها الجميل وابداعاتها وحواراتها الاعلامية القديرة امينة الشراح نسأل الله ان يرحمها وان يسكنها فسيح جناته وان يجعل قبرها روضة من رياض الجنة”.

وكتب آخر تغريدة على هاشتاق يحمل اسم الراحلة أمينة الشراح: “نور آخر من أنوار هذا البلد ينطفئ ويرحل ،،، مذيعة الزمن الجميل أمينة الشراح في ذمة الله إنا لله وانا اليه راجعون #أمينة_الشراح”.

بدوره أكد مصدر كويتي مطلع أن المتوفية ليست الإعلامية الكويتية الشهيرة أمينة الشراخ وإنما هناك تشابه بالاسم فقط.

وذكر المصدر أن أمينة الشراخ حية ترزق وأن سبب انتشار الخبر هو وفاة امرأة تحمل نفس الاسم

ونفى الصحفي الكويتي مفرح الشمري خبر وفاة الاعلامية امينه الشراح واللي نقلها موقع المجلس وعدد من المنصات الالكتورنية

من هي امينة الشراح – ويكيبيديا

– تعتبر أمنية الشراح إعلامية كويتية بارزة من مواليد عام 1948.

– تلقت أمنية الشراح تعليمها بداخل العاصمة الكويتية، ثم بعد ذلك بدأت عملها في إحدى المستشفيات الموجودة بداخل مدينة الكويت، وهي مستشفى الصباح، والتي مهدت لها الطريق إلى خوض العمل في المجال الاعلامي.

– أثناء عمل أمنية الشراح في مستشفى الصباح زارت «فرقة أبو جسوم» المستشفى ، وكانت زميلتها في العمل الممثلة حياة الفهد ، وهناك سألهما «أبو جسوم» من منهما تريد العمل بالتمثيل

فقامت بالإجابة بأنها تريد أن تكون مذيعة وإن حياة الفهد تريد أن تكون ممثلة ، فسأل «أبو جسوم» إن كان أهلها يوافقون وأبلغها بأنه سيعود بعد فترة إلى المستشفى لمعرفة الجواب، فا بعدها عملت كمذيعة في تلفزيون الكويت وكانت واحدة من أشهر مذيعات السبعينات القرن العشرين.

– توقفت أمنية الشراح عن التقديم التلفزيوني في أواخر الثمانيات.

– أعلنت الاعلامية أمينة الشراح استقالتها من الاعلام بعد حرب الخليج الثانية، وبعد الاصلاحات التي شهدتها مختلف القطاعات بما فيها الاعلام، وذلك سنة 1991 وذلك لأسباب خاصة لم تعلن عنها بعد نشاط إعلامي دام 27 عام ، وشكل غيابها فراغا عند جمهورها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.