الإعلامي المصري ’’جو شو’’ يزف خبرا سارا للسوريين.. كل ما تريد معرفته عن الحملة الجديدة (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

الإعلامي المصري ’’جو شو’’ يزف خبرا سارا للسوريين.. كل ما تريد معرفته عن الحملة الجديدة (فيديو)

أطلق الإعلامي المصري “يوسف حسين” صاحب برنامج جو شو، حملة تهدف إلى بناء قرية في الشمال السوري وذلك بعد وصوله إلى 9 مليون متابع على فيسبوك.

وأضاف حسين صاحب برنامج جو شو عبر بث مباشر في صفحته الرسمية فيسبوك، أنه يستعد من جديد لجمع مبالغ كبيرة جداً لتحسين أوضاع عشرات السوريين المقيمين في المخيمات شمال سورية.

وقال في بثه: إنني أعتزم جمع التبرعات بمناسبة وصولي إلى 9 مليون متابع على فيسبوك لأنني لا أقدم برامج سياسية فقط بل يجب أن نقف مع إخواننا في شمال سورية.

وتابع في بثه بحضور الملايين عبر البث أنه ينوي بناء أكثر من 200 منزل بالإضافة إلى مراكز خدمية داخل القرية من مسجد إلى مدرسة ونقطة طبية وحديقة وغيرها.

ولفت الإعلامي يوسف نظر المتابعين وأهل الخير والمتبرعين إلى التبرع بأي مبلغ كان ومهما كان بسيطاً حنى لو كان 1$، لأن التكلفة المتوقعة لكل منزل هي 2500 دولار أمريكي.

وأوضح يوسف أن المنزل يحوي غرفتين ومنافع بالإضافة إلى صالون ويتسع لـ 10 أشخاص تقريباً.

وأردف الإعلامي يوسف، أن بناء المنازل أفضل بكثير من شراء الخيم التي تتلف في الشتاء بفعل العواصف.

يذكر أن الإعلامي يوسف حسين صاحب برنامج جو شو أطلق عدة حملات سابقة لمساعدة اللاجئين السوريين.

وفي سياق متصل ناشد “منسقو استجابة سوريا” السبت 18 من كانون الأول، المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في الشمال السوري لتلبية احتياجات النازحين ضمن المخيمات بالتزامن مع توارد المعلومات عن منخفض جوي جديد في شمال غربي سوريا.

وبحسب بيان المنظمة، فإن الآلاف من النازحين في المخيمات والتجمعات العشوائية في المنطقة تضررت خلال الهطولات المطرية السابقة، ومع تعرض المنطقة منذ بداية فصل الشتاء الحالي لأكثر من عاصفة مطرية

أدت إلى أضرار كبيرة ضمن تلك المخيمات، نتوجه ببيان مناشدة إلى المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في المنطقة للعمل على تقديم المساعدة العاجلة والفورية للنازحين القاطنين في المخيمات والتجمعات العشوائية الواقعة في شمال غربي سوريا.

وأطلق (جو شو)، في شباط الفائت، مبادرة لجمع تبرعات للنازحين السوريين والمتضررين في مخيمات النزوح، في ظل الأجواء الشتوية والمعاناة التي يعيشونها في فصل الشتاء، وذلك لوصول عدد متابعيه إلى 8 ملايين متابع، قائلاً: “سوف أبدأ بقضية مجتمعية لجمع تبرعات للاجئين السوريين”.

ولفت إلى أن درجات الحرارة وصلت إلى دون الصفر درجة مئوية، وأن هذا الأمر زاد من معاناة النازحين السوريين، إذ أصبح فصل الشتاء بالنسبة لهم “فصل رعب”.

ويضم الشمال السوري نحو 1500 مخيم يقطن داخلها نحو 1.5 مليون نازح، إذ يعانون من ظروف معيشية صعبة في فصل الشتاء بسبب الأمطار التي تغرق خيمهم، وفي الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.