الفيديو من سوريا- هذا ما حدث في الملعب- شاهد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

الفيديو من سوريا- هذا ما حدث في الملعب

عادت أخبار أعمال الشغب والاعتداء العنيفة التي تحصل أثناء المباريات التي يقيمها النظام السوري في مناطق سيطرته، لتتصدر الواجهة من جديد.

وفي آخر المستجدات، شهدت مباراة فريقي “الوحدة” و”الفتوة” ضمن الدوري الممتاز، أمس الثلاثاء، أحداثا عنيفة كان عنوانها الأبرز الاعتداء على حكم المباراة وتحطيم مقاعد المدرجات في ملعب “تشرين” وسط دمشق.

وجاءت أحداث الشغب والعنف بعد عدة حالات تحكيمية أثارت جدلاً واسعا وردود فعل متباينة بين الفريقين.

وكان من أبرز ما أثار حفيظة مشجعي نادي الفتوة هو طرد الحكم لأحد لاعبي الفريق، الأمر الذي أثار بدوره اعتراض فريقه والكادر الفني وشكّل حالة توتّر في المدرجات، بعد أن كانت النتيجة هي التعادل بهدفين لمثلهما للفريقين.

وفي سياق التطورات، ومع وصول وقت المباراة إلى الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع احتسب الحكم ضربة جزاء لـ”الوحدة” قلبت النتيجة لصالحه بثلاثة أهداف لهدفين.

وعقب ركلة الجزاء اندفع عدد من كادر ولاعبي “الفتوة” للتهجم على الحكم والاعتداء عليه بشكل عنيف وغير مسبوق، بالتزامن مع حالة الفوضى التي عمت أرجاء الملعب سواء على المدرجات أو على أرضيته.

واستنكر عدد من القاطنين في مناطق النظام هذه الاعتداءات التي تعتبر أنها ليست الأولى من نوعها، مطالبين بوضع حد لهذه الظاهرة.

وأعرب آخرون عن استيائهم من الحال التي وصلت إليه الرياضة السورية في مناطق النظام، واصفين هذه الرياضة بأنها “علة العلل في سوريا”.

وطالب آخرون بتحويل الأموال التي تصرف على رياضة النظام وكوادره الرياضية، إلى المواطنين الذين يعانون من ظروف معيشية واقتصادية سيئة، وتوفير مواد “السكر والرز” بدلا من ذلك.

وسخر آخرون من تلك الأحداث بالقول ” جماهير راقية شو بدنا بالحكي، وروح رياضية عريقة”.

ومطلع العام الجاري، وحسب ما نشرت منصة SY24، شهدت المباراة التي جمعت فريقي “حرجلة” و “جبلة” على أرض ملعب الجلاء في العاصمة دمشق وخلال انطلاق الجولة العاشرة من بطولة الدوري السوري الممتاز، تعرض حكم المباراة للضرب بعد الاعتداء عليه من أحد المشجعين، الأمر الذي دفع بالحكم لإنهاء المباراة قبل موعدها الأصلي بـ 17دقيقة.

في 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي 2020، تداولت صفحات محلية موالية للنظام السوري تسجيلاً مصوراً يظهر أحداث شغب وعنف في مدينة جبلة بريف اللاذقية، ما استدعى تدخل قوات “حفظ النظام” وإطلاق نار في الهواء، وذلك عقب خسارة فريق جبلة أمام نادي تشرين في مباراة مشحونة بلغ وقتها المستقطع 20 دقيقة.

وجرت المباراة على أرض ملعب البعث في مدينة جبلة، وضمن الجولة الثامنة من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم.
المصدر: sy24

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.