في تعليقها الأول.. الفنانة المعارضة كندة علوش تصدم الجمهور بحديثها عن زهير رمضان(فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

في تعليقها الأول.. الفنانة المعارضة كندة علوش تصدم الجمهور بحديثها عن زهير رمضان(فيديو)

عن موقفها حيال وفاة زهير رمضان، عزت الفنانة السورية كندا علوش، اليوم الأربعاء، عائلة زهير رمضان، نقيب الفنانين السوريين، وذلك بعد أسبوع من وفاته.

وأشارت علوش في لقائها ضمن برنامج “ET بالعربي”، إلى أن رمضان «اسم كبير»، لافتة بالقول إن بعد الموت «لا مجال لأي كلمة».

وترى علوش أن «الميت ما بتجوز عليه غير الرحمة، والاحترام خصوصا إنه كان في حدا عندو مسيرة كتير مهمة».

وأضافت، «أنا ضد أي حدا بقول أي رأي سلبي».

جاء ذلك ردا على التعليقات السلبية التي قالها البعض عن زهير رمضان بعد وفاته.

آراء متباينة إثر موقف كندة علوش
لاقى تعليق كندا علوش آراء متباينة لمعلقين على وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة في فيسبوك.

منهم من دعمها في موقفها ومنهم من انتقدها بطريقة ساخرة.

حيث عبّرت خلود موسى عن رأيها بالقول عن موقف كندة علوش من وفاة زهير رمضان «برافو عليكي يا مراوغة».

وقال أبو محمود الصعبي في تعليقه «احترمت حالها منشان لا تنسب».

فيما يعتقد ريان محمد بقوله أنه «اخدت درس من غيرا خافت تصير علكة».

بينا قالت روعة الحسين الحسين عن موقف كندة علوش من وفاة زهير رمضان، أنها «عائدة لحضن الوطن جاررري تمسيح الجوخ».

طول عمركن تطعنوا فيه
هاجم الممثل السوري باسل حيدر، عدد من زملائه، الذين أظهروا حزنهم على نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان بعد وفاته منذ أيام في دمشق.

واصفا ما حصل أمام المشفى الذي خرج منه نقيب الفنانين بعد وفاته بـ«المسرحية».

وأعرب حيدر في لقاء مع منصة (يلا تريند) المحلية على فيسبوك، أن العديد ممن أظهر حزنه على رمضان، عاش حياته وهو يطعن به.

وعقب وفاة الممثل ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان عن عمر ناهز 62 عاماً، بعد صراع مع المرض.

خرج العديد من الفنانين السوريين بعد ساعات من إعلان وفاته، وهم منهارين أمام الكاميرات، معبرين عن حزنهم لفقدان نقيبهم.

إلا أن المشهد فاجأ جماهير السوشيال ميديا، إذ اعتبر المئات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن هؤلاء «يؤدون أدوار جديدة»، لا سيما وأنهم كانوا يهاجمون زهير رمضان خلال حياته.

من جانبه، فراس إبراهيم، أعرب عن رأيه بأن الخلافات تذهب بمجرد الموت، وقال في أحد اللقاءات «زهير رمضان رحل وكل سلبياته رحلت معه».

فيما كتبت أصالة نصري في تعليق على فيديو لنقيب الفنانين السّوريين الراحل، نشره الصحفي اللبناني فراس حليمة يعود لحوار صحفي قديم، «الله يرحمه و يغفر له و لو ظلمني بيوم برأيه انا مسامحته».

بينما أعلنت الممثلة السوري ليلى عوض في منشور عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، أنها لن تسامح نقيب الفنانين السوريين.

وأشارت بالقول، «قديش صعب إنك تتحكم بعواطفك وتحاول تسيطر على نفسك من الغضب وقت بتدرى بفنان شبيح ما خلى إساءة تجاهي وتجاه غالبية زملائه الفنانين المؤيدين قبل المعارضين وحتى الصامتين!».

ويشار إلى أن زهير رمضان أحدث الكثير من الجدل بعدة قرارات اتخذها خلال توليه منصب نقيب الفنانين في سوريا منذ عام 2014 وحتى وفاته.

في حين، اتهمه العديد من السوريين بمهاجمة الفنانين المعارضين للحكومة السورية وإقصائهم عن العمل.

كما كان فنانون سوريون قد وصفوه بأنه غير ديموقراطي، وأنه بات ديكتاتوريا بعد وضع عدد من الفنانين على اللائحة السوداء.
المصدر: الحل نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.