فضيحة كبيرة وأسماء بارزة.. استغلال جسدي لمعلمات اللاذقية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

فضيحة كبيرة وأسماء بارزة.. استغلال جسدي لمعلمات اللاذقية-

نشرت إحدى الصفحات الموالية لـ النظام السوري، اليوم الإثنين، معلومات جديدة حول عمليات الفساد تحت عنوان “جريمة باللاذقية”، أبطالها شخصيات ذات مناصب رفيعة المستوى.

فضيحة بالأسماء تطال شخصيات هامة في النظام السوري
وضعت صفحة “أخبار اللاذقية” الموالية، أربعة أسماء على رأس لائحة الاتهام وقد شملت كلاً من محافظ اللاذقية السابق ومدير عام شركة كهرباء اللاذقية جابر العاصي، ووزير الكهرباء غسان الزامل ومسؤول المكتب التنفيذي للتربية أمير إسماعيل، بالإضافة إلى تلميحات لرئيس الوزراء.

واتهمت الصفحة إسماعيل باستغلال المعلمات إما مادياً أو جسدياً، مستغلاً منصبه في سبيل تلبية خدماته الخاصة.

وبحسب الصفحة، ساهم هؤلاء في عمليات استجرار غير مشروعة للطاقة الكهربائية في اللاذقية، من أجل تغذية الأبراج السكنية التي يمتلكها كل محافظ اللاذقية خضر السالم والمدعو يوسف الحاج في منطقة ضاحية الزيتونة باللاذقية.

وجاءت الخدمة مقابل رشاوي مالية كبيرة تعادل ثمن شقة في تلك الأبراج، لقاء تزويد الضاحية بالكهرباء من محطات التغذية العامة، بدلاً من مد خط تغذية خاص بها والتي تحتاج موافقات مدير الكهرباء والمحافظ ووزير الكهرباء و رئيس الحكومة.

ولفتت إلى أن “ضاحية الزيتونة كلها أبراج تعود ملكيتها ليوسف الحاج والمحافظ خضر السالم وأمير اسماعيل”.

وأضافت: “يحاولون تغذية ضاحية الزيتونة بالكهرباء من مراكز التحويل التي تغذي الأحياء المجاورة لها، وهذا مخالف للقانون، ويجب تغذيتها بالكهرباء بتنفيذ خط خاص بها يتم وصله بأقرب محطة تحويل”.

وتابعت: “وأقرب محطة تحويل على ضاحية الزيتونة هيي محطة تحويل الدعتور، وهذه المحطة لايوجد فيها خلية لتغذية أي خط، وبالتالي سيتم تغذيتها من مراكز تحويل عامة والتي تغذي الأحياء السكنية المجاورة لها، مثل مركز تحويل حي المشاحير ومركز تحويل حي قنينص، وبالتالي عند إعفاء ضاحية الزيتونة من تغذيتها بخط متوسط خاص بها والذي كلفته تتجاوز 600 مليون”.

النظام السوري يقيل من لا يقبل العرض
ووفقاً للصفحة المحلية، فإن الموضوع المذكور تم عرضه على فادي سعود مدير كهرباء اللاذقية السابق، ولأنه رفض أجبروه على التقديم بطلب لإعفائه من منصبه وفعلاً تقدم سعود تقدم بطلب إعفاء.

وزادت: “عرضوا الموضوع على آخرين لم يقبلوا، فلم يجدوا من يقبل على هذه الجريمة عدا جابر العاصي”.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| من قلب طرطوس.. وسيم الأسد ورامي الخطيب يتبادلان التهم والفضائح

ماذا عن تورط رئيس حكومة النظام السوري!؟
ورغم عدم توجيه الصفحة اتهاماً مباشراً لرئيس الوزراء حسين عرنوس، إلا أنها أشارت إلى أن قرار التغذية هذا لا يمكن أن يمر أبداً دون دراسة من رئيس الحكومة، وعليه فإن موافقة عرنوس تعني تورطه بالموضوع، مشيرة إلى أن القضية وصلت إلى مكتب رئيس جهاز المخابرات علي مملوك.
ستيب نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.