فضيحة إعلامية.. المحلل الشرعي بعد إعلان زواجه بـ33 امرأة يكشف الاتفاق بينه وبين والإعلامي شريف عامر (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

فضيحة إعلامية.. المحلل الشرعي بعد إعلان زواجه بـ33 امرأة يكشف الاتفاق بينه وبين والإعلامي شريف عامر (فيديو)

برز اسم الإعلامي المصري شريف عامر، عبر محرك بحث موقع “تويتر”، بعد اكتشاف اشتراكه في فضيحة إعلامية من العيار الثقيل، حيث تراجع المحلل الشرعي الشهير في مصر محمد الملاح

بعد ظهوره معه في برنامجه “يحدث في مصر” على قناة (إم بي سي مصر)، وزعمه بأنه حلل زواج 33 امرأة لوجه الله، وقد ظهر في مقطع فيديو يكشف حقائق خطة ظهوره في البرنامج وما وعدوه به نظير تصريحاته الكاذبة لإحداث ضجة إعلامية.

وقد أثارت تصريحات المحلل الشرعي، بتحليل 33 امرأة للزواج، جدلًا كبيرًا، وسيل من التساؤلات في الشارع المصري، ثم كانت المفاجأة المدوية، بخروج المحلل الشرعي المزعوم مرة أخرى على السوشيال ميديا ليكذّب كل تصريحاته السابقة

نافيا زواجه للتحليل بـ 33 امرأة، وأن الأمر لا يعدو كونه لعبة إعلامية بغرض تلميع اسمه واشتهاره، لا سيما وأنه ممثل إعلانات في الأساس، وأنه تلقى وعد من القناة بأن اسمه سيلمع في المجال في حال التزم بالخطة المُتفق عليها، بينه وبين المذيع وفريق الإعداد.

وعبر مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” على قناة “الحدث اليوم” الفضائية، قال الملاح: “أنا عايز أقول الحقيقة للناس، أنا لم أتزوج 33 مرة، خلال عملي كمحلل شرعي” مشيرا إلى أنه قام برفع دعوى قضائية لتكذيب تصريحاته التلفزيونية في برنامج “يحدث في مصر” عن وظيفة المحلل الشرعي.

وكشف كواليس اتفاقه مع الإعلامي شريف عامر، وفريق إعداده فقال: “حصلت على وعدٍ، بأنني سأكون نجمًا لامعًا بظهوري في التلفزيون، للحديث عن هذا الأمر، وأنا أعمل موديل إعلانات في الأساس” مشددا بأنه لن يتحدث في تفاصيل هذا الأمر إلا بوجود المحامي الخاص به كي لا يقع في أي مساءلة قانونية.

هذا وقد أثار كشف هذه الحقائق على لسان المحلل الشرعي المزعوم غضبا شديدا في الشارع المصري، الذي وصف الإعلامي المصري بالكذب، ومحاولة تلميع برنامجه بطرق غير أخلاقية.

ومن جانبه، رد الإعلامي المصري شريف عامر، على تصريحات المحلل والاتهامات التي وُجهت له من قبل الشارع المصري، وقال عبر حسابه الرسمي في “تويتر”:

“وصلني الآن رابطٌ طويلٌ به كثيرٌ من الأكاذيب، عند هذه النقطة، يأخذ الموضوع شكلًا آخر”، متابعًا: “نحن نعيش في دولة، وعند الاختلاف، يلجأ الأطراف إلى القانون، لا البيانات ولا إلقاء الاتهامات على مواقع التواصل”.

وأضاف “عامر”: “من الآن، يتحمل كل طرفٍ مسؤولية أقواله وأفعاله، إن في مصر قضاة.. رحمنا ورحمكم الله”.
المصدر: الدرر الشامية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.