امرأة تفضح مشعوذا في دمشق.. النظام نائم.. هذه قصتها معه!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

متابعات

امرأة تفضح مشعوذا في دمشق.. النظام نائم.. هذه قصتها معه!

ذكرت صفحات موالية للنظام على “فيسبوك” أن مشعوذًا في دمشق احتال على عدد من النساء المتزوجات بحيل شيطانية، واستغلهن جنسيًا، بعد إقناعهن بأنه قادر على علاجهن من السحر.

وبحسب صحيفة “صاحبة الجلالة” الإلكترونية، فقد اصطحبت امرأة ابنتها إلى بيت المشعوذ بمنطقة الزاهرة في دمشق، أملًا بشفائها، لكونها تشكو صعوبةً في النطق.

وحينما حضرت أقنعها أنه يحتاج للاختلاء بالفتاة لإخراج الجن منها ومساعدتها على النطق، وأوصى الأم بعدم التدخل مهما سمعت من صراخ.

ولم تمض دقائق على خلوته بالفتاة حتى علا صراخها بشكل غير طبيعي، فلم تتجرأ الأم في البداية على التدخل، إلا بعد أن أصبح الشك يملأ قلبها، ففتحت الباب وتفاجأت بمنظر ابنتها شبه العارية.

وأشارت المصادر إلى أن المشعوذ احتج بأن ما فعله هو من مقتضيات العلاج، إلا أن الأم لم تصدق ذلك، وأخبرته أنها لم تعد ترغب بعلاج ابنتها، وطالبته بمال دفعته إليه سابقًا، فرفض ذلك، ما دفعها لفضحه.

ولفتت الصحيفة إلى أن التحقيقات أكدت قيام المشعوذ بممارسة الجنس سابقًا مع عدد من النساء بعد خداعهن بأن ذلك من مقتضيات عمله في إخراج الجن من أجسادهن.

تجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة الأسد تشهد انتشارًا غير مسبوق للانحلال الأخلاقي، الناجم عن الفوضى الخلاقة، بفعل اختلاط السوريين في تلك المناطق بالميليشيات الأجنبية التي نقلت معها عادات بعيدة عما يعرفه المجتمع السوري.
الدرر الشامية

اقرأ أيضا: أين الداعية المجنس “وسيم يوسف”؟.. تفاصيل صادمة

أثارت اختفاء الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف الغامض منذ نحو 5 أشهر العديد من التساؤلات والتكهنات حول مصيره.

وطرح عدد من النشطاء على موقع تويتر تساؤلًات عن سبب اختفاء وسيم يوسف، عن حسابه في تويتر، منذ التاسع عشر من مايو / أيار الماضي وذلك بعد أنباء الاعتداء عليه بالضرب المبرح أثناء تواجده في دبي.

وتضاربت الأراء حول سبب اختفاء وسيم يوسف، فقد انتشرت أنباء في مايو الماضي عن نقل الداعية المجنس إلى أحد مشافي دبي ودخوله في غيوبة بعد تعرضه للضرب والطعن على يد شاب إماراتي أدت لتدهور حالته الصحية.

فيما أفادت أنباء عن اعتقال الأمن الإماراتي وسيم يوسف، لنوع فتيل الأزمة الأخيرة مع الأردن، عقب تصريحاته التي قال فيها إن جواز السفر الأردني لا يشرفه.

وقالت مصادر إعلامية إن نائب في البرلمان الأدرني حذر السفير الإماراتي في الأردن أحمد علي البلوشي من أزمة سياسية بين البلدين

بسبب هذه التصريحات التي من الممكن أن تفهم أردنيًا على أنه موقف إماراتي ويمثل محمد بن زايد طالبا منه وقف وسيم فورًا، وهو ما نفذه الأمن الإماراتي وجرى اعتقاله.

وكان وسيم يوسف، الداعية الأردني الذي حصل على الجنسية الإماراتية عام 2014، أعلن دعمه لإسرائيل في جرائمها ضد الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية المحتلة، خلال العدوان الأخير الأمر الذي أثار غضبًا واسعًا في العالم العربي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.