الحزن يخيم على السوريين.. رحيل العالم السوري الجليل الشيخ محمد عجاج الخطيب- إليكم قصته

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

الحزن يخيم على السوريين.. رحيل العالم السوري الجليل الشيخ محمد عجاج الخطيب- إليكم قصته

سادة حالة من الحزن، علي مستخدمي منصة التواصل الاجتماعي تويتر، بسبب وفاة محمد عجاج الخطيب، أحد أعلام مدينة دمشق السورية.

وتناقلت عدد من الصفحات ووسائل الإعلام، نبأ رحيل الشيخ محمد عجاج الخطيب عن عالمنا اليوم، أثر تدهور حالته الصحية بسبب مرض كورونا.

والجدير بالذكر أنه وحتى هذه اللحظات لم تكشف أي من الصحف، أو وكالات الأنباء الرسمية، سبب وفاته الشائع، مما يؤكد رحيله عن عالمنا بشكل طبيعي.

ويجدر الإشارة أن وفاة الشيخ محمد عجاج الخطيب، عن عمر يناهز الـ89 عامًا، ولد ونشأ في دمشق، ويحمل الجنسية السورية.

محمد عجاج الخطيب
يُعتبر محـمد عجاج الخطيب، من مواليد دمشق عام 1932 ميلاديًا، تخرج في عام 1959 من كلية الشريعة جامعة دمشق، كما حصل علي شهادة الماجستير عن كلية دار العلوم من جامعة القاهرة.

وبعد التخرج الجامعي، عمل كأستاذ جامعي، وكما له ميوله الخاص في عالم الكتابة والتأليف، كما أنه من علماء الإسلام.

وحسب ما ذكرته الموسوعة الحرة ويكيبيديا، فقد توفي الشيخ العلامة محمد عجاج الخطيب في صباح يوم 11 أكتوبر 2021، ونعاه نجله عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك.

عمل في منصب وكيل في كلية الشريعة لصالح جامعة دمشق وتخصص في “القرآن والسنة”، كما تولى منصب رئيس قسم الدراسات الإسلامية في جامعة الإمارات.

وعمل في مدينة الشارقة، حيث تم تعيينه في منصب عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة المدينة، وفي عجمان عمل كأستاذ لمادة الحديث والسيرة والثقافة الإسلامية.

من جانبه كتب مصطفي الرياشي يقول :”وفاة العالم الجليل محمد عجاج الخطيب الحسني رحمه الله، قضى حياته بالتأليف في علوم الحديث ، وتدريسه ، ومن أهم مؤلفاته أبوهريرة راوية الإسلام ، والسنة قبل التدوين ، وتحقيق كتاب المحدث الفاصل بين الراوي والواعي ، وتحقيق الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع”.
وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.