ابن رامي مخلوف مع فتاة بمظهر غير لائق والفيديو ينتشر كالنار في الهشيم (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

ابن رامي مخلوف مع فتاة بمظهر غير لائق (فيديو)

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور يظهر فيه ابن رامي مخلوف، ابن خال رأس النظام بشار الأسد، يتجول بسيارة فارهة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، وبرفقته فتاة.

وسُئل محمد رامي مخلوف من قبل أحد المصوّرين النشطين بموقع إنستغرام، في الشارع، عن عمله الذي جعله يركب هذه السيارة الفخمة.

وأجابه محمد رامي مخلوف أنه يعمل في “التدريب المهني”.

ويبلغ سعر السيارة التي كان ابن رامي مخلوف يتجول بها في لوس أنجلوس، 300 ألف دولار أمريكي، وهي من صناعة شركة “فيراري”.

واشتهر ابن رامي مخلوف بصور سياراته وطائرات الفارهة، التي ينشرها عبر حسابه بموقع إنستغرام، في الوقت الذي يقبع فيه معظم الشعب السوري تحت خط الفقر والعوز.

وفي وقت سابق أثار علي مخلوف نجل رامي مخلوف رجل الأعمال السوري وابن خال الرئيس السوري بشار الأسد ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بإطلاقه حملة تهدف لجمع التبرعات للمحتاجين في بلاده.

وتحت عنوان “لا تترك أخاك السوري جوعان” كتب مخلوف على حسابه في “إنستغرام”: “تواصلنا في الآونة الأخيرة مع عدد من المشاهير العرب الذين لديهم عدد كبير من المتابعين على منصات التواصل الاجتماعي ليتم بالتعاون معهم الإعلان عن حملة تبرعات للمساهمة في إنقاذ الشعب السوري الجائع بالأخص في هذا الشهر الرمضاني المبارك”.

وأضاف أنه تم اختيار مجموعة من الشخصيات العربية وبالأخص من الإمارات والسعودية والكويت ومجموعة من السوريين والدول العربية الأخرى، مؤكدا أن “هذه الحملة تأتي في ظل ظروف اقتصادية مزرية تجاوزت خط الفقر ووصلت إلى جوع يهدد وجود السوريين”.

وتابع: “كوننا لسنا قادرين على أن نساعد من الداخل السوري بسبب الظروف التي نمر بها فأوجدنا هذه الطريقة للمساعدة وإشراك أكبر عدد ممكن من المساهمين”.

وحدد مخلوف مبلغ 10 ملايين دولار أمريكي كهدف للحملة، داعيا “الهلال الأحمر الإماراتي” إلى تسلم الإشراف على الحملة، وتلقي الأموال والمواد المتبرع بها، وصولا لتوزيعها في سوريا.

وكتب أحمد أبو عبد الله “يبدو بعد أن سرقتم أموال الشعب السوري بالداخل، بدأت السرقات على اسم هذا الشعب في الخارج”.

وقال أحمد سيوار: “إذا قلبك ع الشعب هالقد، روحوا رجعوا الأموال المنهوبة للشعب، وما بظل جوعان أما تطلع تنظر علينا، الأموال كلها معكن وكأنك عم تجمع تبرعات مكرمة منك”.

وعلقت جمانة منصور: “سوريا فيها موارد ضخمة بس للأسف سرقت من هالعصابة، لو في عدالة لازم تكون في السجون”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.