حادثة غريبة.. توفيت العروس خلال الزفاف فأكملت أختها الصغرى المهمة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

متابعات

حادثة غريبة.. توفيت العروس خلال الزفاف فأكملت أختها الصغرى المهمة

توفيت عروس أثناء حفل زفافها، ما دفع العريس إلى إكمال مراسم الزفاف التي تم الإعداد لها طويلاً بإحدى مدن الهند، لكن مع شقيقتها الصغرى.

وتوفيت الشابة الشابة سورابي في حفل زفافها بنوبة قلبية، ما استدعى اجتماع العائلتين والنقاش حول ترتيبات الزفاف، ووقع الاختيار على الشقيقة الصغرى لتكون عروساً بديلة وتكمل المهمة.

ووافق الشاب مانجيش على قرار العائلة، ووافقت الفتاة نيشا على ذلك لأنه “واجب تجاه الأسرة”، فما كان من العائلتين إلا أن أكملتا الزفاف وجثة العروس سورابي في الغرفة المجاورة.

ونقلت وسائل إعلام هندية عن أحد أفراد العائلة قوله: “لقد كان أمراً صعباً أن تقوم بحفل زفاف ابنة فيما الأخرى ترقد ميتة في الغرفة المجاورة”

وقع الحادث في بهارتانا بمنطقة ايتاوا في الهند.

حدث كل هذا عندما كان الزوجان يستعدان للحفل الختامي بعد تبادل أكاليل الزهور والاحتفالات الأخرى.

في ذلك الوقت، فقدت العروس سورابي فجأة وعيها بجانب العريس مانجيش كومار. تم استدعاء الطبيب الذي أعلن وفاتها لاحقاً، قائلاً إنها عانت من سكتة قلبية كبيرة. وتحولت احتفالات الزفاف إلى حداد.

وقال شقيق العروستان (المتوفاة والعروس البديلة) أن العائلتين جلستا معًا واقترح أحدهم أن تتزوج الأخت الصغرى نيشا من العريس. ناقشت العائلتان الأمر واتفقا على الفكرة.

وبعد الاتفاق تم الاحتفاظ بجثة سورابي في غرفة أخرى وتم عقد زواج مانجيش رسميًا مع نيشا.

بعد الزفاف ومغادرة العروسان، أقيمت طقوس جنازة سورابي.

وقال سينغ عم سورابي (العروس المتوفاة): “لقد كان وضعاً صعباً لعائلتنا، حيث كانت ترقد جثة العروس (سورابي) في إحدى الغرف

بينما كان حفل زفاف ابنة أخرى (نيشا) يقام في الغرفة الأخرى. لم نشهد قط مثل هذه المشاعر المختلطة. وأضاف “الحزن على وفاتها والسعادة بالزفاف”.
وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.