روحي يا طيارة بدي عيش بسلام.. طفلة سورية تعبر عن أحلام أطفال سوريا برسالة وجهتها لطائرة روسية تقصف بلدتها (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

روحي يا طيارة بدي عيش بسلام.. طفلة سورية تعبر عن أحلام أطفال سوريا برسالة وجهتها لطائرة روسية تقصف بلدتها (فيديو)

وجهت طفلة سورية صغيرة كلمات مؤثرة لطائرة حربية روسية كانت تشارك طائرات الأسد في قصف بلدتها بريف إدلب الغربي.

ونشر الدفاع المدني السوري عبر صفحته في فيس بوك اليوم الخميس تسجيلاً مصوراً للطفلة شام، وهي توجه كلمات بسيطة للطائرة الروسية التي قصفت بلدتها أمس الأربعاء.

وكانت الطفلة شام تقف خائفة من القصف، وعبّرت عما في داخلها بكلمات بريئة بالقول “روحي يا طيارة روحي لأني بدي عيش بسلام، لأني بدي شوف رفقاتي وروح على المدرسة، تركينا يا طيارة بدنا نعيش بسلام”.

وقال الدفاع المدني إن “كل ما تحلم به شام وأطفال سوريا هو أن يعيشوا بسلام، فهل من يسمع نداءها وسط دوي تلك الغارات؟”.

وشنت الطائرات الحربية الروسية الأربعاء عدّة غارات بالصواريخ على ريف إدلب الغربي ما أسفر عن مقتل طفل وإصابة امرأة وطفلين

وذكر أحد المراصد العسكرية في ريف إدلب أن أكثر من 12 غارة بالصواريخ شنتها طائرات حربية روسية أمس الأربعاء على مخيم للأرامل في محيط قرية “مزرة” التابعة لبلدة دركوش في ريف جسر الشغور، وكذلك تعرّضت مخيمات للنازحين ومدجنة بين بلدتي الزرزور والحمامة لأكثر من 7 غارات بالصواريخ.

وتكثف روسيا وقوات نظام الأسد – باستمرار – القصف الجوي والمدفعي على أرياف حماة وإدلب وحلب واللاذقية، ما يؤدّي إلى وقوع العديد من الضحايا المدنيين.

وفي آخر إحصائية، وثـ.ـق “الدفـ.ـاع المدني” أكثر من 470 هـ.ـجوماً على الشمال السوري، من قبل قـ.ـوات الأسد وروسيا.

مشيراً إلى أن الهجمات التي استهدفت منازل المدنيين، تسببت بمقتل أكثر من 120 مدني، بينهم 45 طفلاً، و20 امرأة.

فيما أنقذت فرق “الدفاع المدني” خلال ذات الفترة أكثر من 280 شخصاً نتيجة لتلك الهجمات، من بينهم 74 طفلاً وطفلة تحت سن الـ 14.

وأكد “الدفاع المدني” أن تصاعد وتيرة قصف قـ.ـوات الأسد وروسيا لمناطق شمالي غرب سوريا يهـدد حياة ملايين المدنيين.

كما أنه ينذر بموجات نزوح جديدة تجاه الشريط الحدودي الذي بات مكتظاً بالمدنيين وسط ظروف معيشية قاسية ونقص كبير في الخدمات.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.