إذا كنت تمتلك واحدة منها ستصبح من الأثرياء.. عملة سورية قديمة تعرض للبيع على متجر إلكتروني بسعر كبير

إذا كنت تمتلك واحدة منها ستصبح من الأثرياء.. عملة سورية قديمة تعرض للبيع على متجر إلكتروني بسعر كبير

رصدت وسائل اعلام محلية عرض عملات سورية قديمة على أحد المتاجر الإلكترونية الشهيرة في تركيا، مقابل مبلغ مالي تجاوزت قمته 1000 ليرة تركية،

وذلك لأول مرة بعد محاولات مماثلة قام بها أشخاص لبيع أوراق نقدية تركية (منقوصة الأصفار) في وقت سابق.

وتم عرض العملات القديمة وهي عبارة عن مجموعة تتضمن (50 ليرة سورية قديمة + 1 ليرة سورية معدنية) في متجر N11 التركي الشهير، مقابل مبلغ 11100 ليرة تركية، مع إتاحة خيار التقسيط لمدة 36 شهر، بدفعة شهرية تبلغ نحو 110.45 ليرة تركية.

وجاء في تفاصيل العرض ما يلي : (نوع المنتج: الأوراق النقدية السورية القديمة – المحتوى: ورقتان من فئة 50 ليرة نُشرت عام 1973 في جدول صغير – التفسيرات : اثنان 50 ليرة سورية وقطعة واحدة من الليرة السورية داخل الهيكل الخشبي القديم – أبعاد الإطار: 19 × 17 سم)”.

بعد الانهيار الذي أصاب العملة السورية خلال العام الأخير خاصة، والتضخم الكبير والغلاء الذي أصاب أسعار كل شيء. أصبحت العملات المعدنية السورية دون القيمة الشرائية، وهو ما جعل اقتناءها أمراً غير ذي جدوى.

العملات السورية المعدنية مصدر غني للمعادن!

مع انعدام قيمة الفئات النقدية المعدنية السورية. أصبحت هذه الفئات دون أي قيمة أو فعالية تقريباً في عمليات البيع والشراء. ووصلت إلى درجة لم تعد تساوي قيمة المعدن المصنوعة منه. وهو ما ألهم الكثيرين اللجوء إليها باعتبارها معدناً بدل من اعتبارها عملة يُتداول بها.

العملات المعدنية السورية مصدر لصانعي المفاتيح

ونظراً للغلاء الفاحش، أصبح صهر بعض العملات المعدنية لصناعة المفاتيح وخاصة فئة العشر ليرات، أوفر للبائعين من شراء المفاتيح الجاهزة المعدّة للحفر، وهو ما زاد من إقبال بعض محلات المفاتيح إلى اقتناء العملات هذه، ولكن من خلال شرائها بالكيلو غرام وليس بالقيمة النقدية.

الحكومة ألغت تداولها ولكن لم تسحبها بالكامل من السوق

فبعد تشتت قيمتها الفعلية، أبطلت الحكومة السورية التعامل بالفئات المعدنية من العملة، وخاصة الأدنى قيمة من هذه الفئات، غير أنها لم تستطع سحبها جميعها من الأسواق، وبالتالي أصبح تجميعها من قبل المواطنين بهدف استبدالها بقيمة موازية لها أمر مكلف ولا طائل منه.

فئات نقدية معدنية انقرض التعامل بها:

ليرة سورية واحدة..ليرتان سوريتان..خمس ليرات سورية..عشر ليرات سورية..خمس وعشرون ليرة سورية…كم تبلغ القيمة المعدنية لهذه الفئات النقدية؟

تعتبر العملة المعدنية السورية من فئة (10 ليرات سورية) الأكثر طلباً لإعادة التدوير، بسبب ملاءمة معدنها المصنوعة منه، لصناعة المفاتيح أكثر من بقية الفئات،

حيث يباع الكيلو غرام منها بأكثر من 5 دولارات، ويُصنع من كل كيلو منها بعد صهره نحو خمسين مفتاحاً، وبالتالي فإن تكلفة المفتاح الواحد 10 سنتات أمريكية فقط، بينما سعر مبيعه نحو دولار ونصف.

مخاوف من تجريم صهر العملة السورية المعدنية

وأبدى أشخاص مخاوفهم من لجوء الحكومة السوريةإلى الحلول الأمنية وتجريم العملية باعتبارها “إهانة وتحقير للعملة السورية” أو “إتلاف للعملة الوطنية”، وبالتالي إحالة القضية إلى المحكمة الاقتصادية

وسَعت الحكومة السورية مؤخراً إلى إطلاق حملات ترويجية لدعم الليرة السورية وخاصة الفئات المعدنية القديمة منها، بهدف تقديم الدعم الشعبي للعملة المحلية، تحت عنوان “ليرتنا عزتنا” التي لاقت ترحيباً ورواجاً من البعض، وانتقادات واستهزاء من البعض الآخر.

مواضيع ذات صلة