مليون دولار لشاب سوري محظوظ.. حصل عليها بطريقة خرافية

ربح السوري “جو شحيد” مليون دولار أمريكي بطريقة غريبة، لمجرد أن البطاقة الرابحة لليانصيب قد بيعت في المتجر الذي يمتلكه داخل محطة محروقات في ولاية “كاليفورنيا”.

وأعلنت شركة اليانصيب الأمريكية ليانصيب “باوربول” الأرقام الفائزة، صباح الثلاثاء، بعد تأخير بما يقرب من 10 ساعات من الموعد المحدد بسبب مشكلة أمنية.

سلموه الجائزة قبل أن يفتح محطته
وقدم مسؤولو يانصيب كاليفورنيا الشيك إلى جو شاهيد وأبنائه، جو جونيور وداني، في يوم انتخابات ممطر خارج محطة الوقود الخاصة بهم.

وأوضحت “باوربول” أن تذكرة واحدة فحسب في كل أنحاء الولايات المتحدة تطابقت مع الأرقام الخمسة التي أسفر عنها السحب وهي 10 و33 و41 و47 و56 و10 للرقم الإضافي “باوربول”.

وأشار موقع “يورو نيوز“، إلى أن شخصاً من ولاية كاليفورنيا نجح في انتزاع الجائزة الكبرى ليانصيب “باوربول” الأمريكي التي بلغت قيمتها رقماً قياسياً عالمياً هو 2,04 مليار دولار.

وبحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني الرسمي للشركة المنظمة الثلاثاء، بعدما تراكمَ هذه المبلغ خلال أشهر لم يتمكن فيها أيّ كان من الفوز. وبيعت البطاقة الفائزة في متجر يملكه رجل من أصل سوري في كاليفورنيا.

وفي تغريدة على “تويتر” أشارت هيئة اليانصيب في كاليفورنيا، إلى أن الفائز هو أول شخص من كاليفورنيا يصبح مليارديراً بواسطة اليانصيب.

لافتة إلى أن البطاقة الفائزة بيعَت في “جوز سيرفيس سنتر” (Joe’s Service Center) في ألتادينا، وهو متجر في محطة للمحروقات يملكه “جو شحيد” السوري الأصل، وقد حصل على عمولة بقيمة مليون دولار.

ارتفاع قيمة الجائزة تراكمياً
ووفق موقع “يورو نيوز“ يتعين على الفائز بالجائزة الاختيار بين تسلّمها كاملة أو مقسّطة على 30 قسطاً خلال 29 عاماً، أو دفعة واحدة، وفي هذه الحال لا يحصل سوى على 997,6 مليون دولار، وفقاً لشركة “باوربول”.

وحتى ليلة الاثنين لم ينتج عن 40 سحباً متتالياً أي فائز بالجائزة الكبرى، مما أدى إلى ارتفاع قيمتها التراكمية إلى مبلغ مذهل يزيد عن ملياري دولار.

ولم تكن فرصة الفوز بالجائزة تتعدى نسبة واحد على 292,2 مليوناً، مع العلم، على سبيل المثال والمقارنة، أن احتمال إصابة شخص بصاعقة هو واحد على مليون، بحسب بيانات السلطات الصحية الأميركية.

اقرأ أيضا: الكشف عن مرض يحيى بيازي بعد ظهوره في فيديو أمس (فيديو)

وكانت الجائزة الكبرى السابقة هي جائزة عام 2016 بقيمة 1.58 مليار دولار.
وكان عدد من المحظوظين انتزعوا مناصفة عام 2016 مبلغاً قياسياً هو 1,586 مليار دولار، اعتُبر يومها “جائزة القرن”.

السوري المحظوظ
ونقل موقع “سي إن إن” الأمريكي عن السوري الفائز “جو شحيد”، قوله إن مسؤولي اليانصيب كانوا ينتظرونه قبل أن يفتح متجره هذا الصباح.

ويأمل شحيد أن يكون الفائز من الحي ، ويسعده أن جزءًا من أموال اليانصيب سيذهب إلى مدارس كاليفورنيا.

وقال: “لدي 11 حفيدًا وعلي أن أشاركها معهم” ، وبحسب المصدر شكر شحيد وسائل الإعلام على خروجهم تحت المطر للاحتفال بالمكاسب.

وجاء شحيد إلى أمريكا قبل 42 عامًا مع زوجته وطفليه.

وقال للموقع المذكور: “أعمل بجد ، سبعة أيام في الأسبوع ، أربي أطفالي ، وتخرجت من الكلية.” وأضاف متباهياً : “اشتريت منزلاً ووفرت عملاً لأنني أعمل بجد وأنا رجل أمين”.

مواضيع ذات صلة