الروس يصلون دولة عربية لاجئين هرباً من بوتين

الروس يصلون دولة عربية لاجئين هرباً من بوتين

أثار إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن التعئبة الجزئية للجيش، حالة من الذعـ.ـر والدهـ.ـشة لدى المواطنين الروس، خاصة أولئك الذين تتطابق معهم معايير التعبئة.

بوتين يعلن التعبـ.ـئة العسكرية
غطت الصحف الغربية إعلان “بوتين” عن التعبئة العامة بكثير من الاهتمام الشديد، لما يمثله من خطر حقيقي على الغرب، خاصة وأن آخر تاريخ للإعلان عن التعبئة العامة في روسيا كان خلال الحـ.ـرب العالمية الثانية.

وتفاعلت صحيفة” الغارديان” البريطانية مع نبـ.ـض الشارع الروسي وتفاعل المواطنين مع إعلان بوتين.

وتشير الصحيفة إلى أن أول ردة فعل قام بها من تتوفر فيهم شروط الانضمام الى التعبئة العسكـ.ـرية، هي مغادرة روسيا.

جدير بالذكر أنه حتى الآن، لم تغلق روسيا الحدود لمـ.ـنع المتهربين من الخـ.ـدمة العسكـ.ـرية من المغادرة.

يشعر الكثير من الشباب الروس بالقلق من ورقة صغيرة قد تطرق بابهم في كل لحظة: إنها “البوفستكا povestka”، وهي عـ.ـبارة عن استدعاء ترسـ.ـله وزراة الدفاع الروسية لمن تتوفر فيهم شروط الانضـ.ـمام الى التعبئة العسكرية.

يقول البعض في روسيا، وفقا للتقرير الصحفي، إنه “يريد المغادرة، مهما كلف الثمن، على أن ينضم لصفوف الجيـ.ـش المتوجه قريباً إلى أوكرانيا” .

اشتعال أسعار التذاكر
وبالحديث عن أسعار التذاكر، فقد اشترى الروس الفارون من البلاد تذاكر سفر لدول مثل تركيا وأرمينيا، حيث يمكنهم السفر بدون تأشيرة، بأثمان باهـ.ـظة وصلت أحيانا إلى 5000$.

وشهدت الوجهات الأخرى التي يمكن الوصول إليها عن طريق الجو – مثل اسطنبول أو بلغراد أو دبي – ارتفاعا حادا في أسعار التذاكر فور الإعلان عن التعبئة الجزئية للجيش، مع بيع بعض الوجهات بالكامل.

تقول “الغارديان” إن التذاكر الفردية لتلك البلدان غير متوفرة حتى نهاية هذا الأسبوع.

وتشير إلى أن موقع أفياسيلس Aviasales، وهو موقع شهير لبيع تذاكر الطيران في روسيا، وضع خيار جديدًا لاختيار الوجـ.ـهة كتب عليه “اذهب أينما وُجدت التذاكر”.

وأغلقت العديد من الدول الأوروبية حدودها البرية في وجه الروس، تاركة خيارات أقل للهـ.ـروب.

وحتى أولئك الروس الذين يغادرون في الوقت الحالي، قد يواجـ.ـهون تهـ.ـمة جـ.ـنائية بالفـ.ـرار إذا تم تجـ.ـنيدهم ولم يعودوا.

بدأ معارضو الحـ.ـرب في سياق متصل، الاحتجاج في مدن عبر روسيا،

وأثار الاستدعاء وإعلان بوتين التعبئة، احتـ.ـجاجات في مدن روسية كبرى بما في ذلك موسكو وسانت بطرسبرغ، مما أدى إلى اعتقـ.ـال 1300 شخص.

نفاد تذاكر الرحلات الجوية
وفي هذا الصدد، نفدت تذاكر الرحلات الجوية التي ستغادر روسيا سريعا، الأربعاء، بعد إعلان استدعاء 300 ألف جندي لدعم المجهود الحـ.ـربي للكرملين في غـ.ـزو أوكرانيا. وأثار إعلان بوتين مخـ.ـاوف من عدم السماح لبعض الرجال في سن التجـ.ـنيد بمغادرة البلاد.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إن الاستـ.ـدعاء سيقتصر على من لديهم خبرة كجنـ.ـود محترفين، ولن يتم استـ.ـدعاء الطلاب أو من خدموا كمجندين فقط.

ومع ذلك، أظهرت بيانات “غوغل تريندس” ارتفاعا حادا في عمليات البحث على “أفياسيل”، وهو الموقع الأكثر شعبية في روسيا لشراء تذاكر الرحلات الجوية.

ونفدت تذاكر الرحلات الجوية المباشرة من موسكو إلى إسطنبول في تركيا ويريفان في أرمينيا، وهما وجهتان تسمحان للروس بالدخول بدون تأشيرة، الأربعاء، وفقا لبيانات شركة “أفياسيل”.

ولم تعد هناك أماكن متوفرة في بعض الرحلات غير المباشرة أيضا، مثل الرحلات من موسكو إلى تبليس، مع وصول تكلفة أرخص الرحلات الجوية من موسكو إلى دبي إلى أكثر من 300 ألف روبل (خمسة آلاف دولار) – وهو خمسة أضعاف متوسط الأجور الشهرية تقريبا.

“مهزلة”
أعلن بوتين دعمه الصريح لاستفتاءات تجرى في الأيام المقبلة في مساحات شاسعة من أوكرانيا تسيطر عليها القوات الروسية فيما ستعد الخطوة الأولى لضم تلك المناطق رسميا لبلاده.

وطلب مسؤولون في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد، واللتين اعترف بهما بوتين قبل الغزو مباشرة، ومسؤولون عينتهم روسيا في منطقتي خيرسون وزابوريجيا إجراء تصويت على مستقبل تلك المناطق.

وقال بوتين: “سندعم قرارهم عن مستقبلهم، الذي سيحدده أغلبية السكان في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك وفي زابوريجيا وخيرسون”.

وتابع قائلا: “لا يمكننا. لا نملك الحق الأخـ.ـلاقي في تسليم مقربين منا للجلادين، لا يسعنا سوى أن نستجيب لرغبتهم المخـ.ـلصة في تقرير مصيـ.ـرهم بأنفسهم”.

ويمهد ذلك الطريق لضم رسمي محتمل لمناطق تشكل نحو 15 بالمئة من الأراضي الأوكرانية في خطـ.ـوة مشابه لما حدث عام 2014 بضم شبه جزيرة القـ.ـرم الأوكرانية.

وقال الغرب وكذلك أوكرانيا إن خطة الاستفتاءات غير قـ.ـانونية مع التعهد بعدم قبول النتائج. وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن الخطط تعتبر “مهزلة”.

لكن بضم أراض أوكرانية رسميا، يعطي بوتين لنفسه ذريعة محتملة لاستخدام أسـ.ـلحة نووية من ترسانة روسيا الضخمة التي تضـ.ـم رؤ.وسا حـ.ـربية أكثر ربما مما تمتلكه الولايات المتحدة.

وتتيح العقيدة النووية الروسية استخدام مثل هذه الأسلـ.ـحة إذا تم استخدام أسـ.ـلحة د.مار شامل ضدها أو إذا كانت الدولة تواجه تهـ.ـديدا وجوديا من أسـ.ـلحة تقليدية.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة