سعرها 500 مليون.. اصطياد سمكة الملوك الشفافة في سوريا.. ما قصتها؟

سعرها 500 مليون.. اصطياد سمكة الملوك الشفافة في سوريا.. ما قصتها؟

حالات فريدة من نوعها تحدث بين الحين والآخر على شواطئ الساحل السوري، لاصطياد أسماك من الأنواع النادرة والغريبة، فتحت باباً لتداول صور وفيديوهات تظهر غرق الساحل السوري بأنواع غريبة من الأسماك والحيتان والدلافين لم يشهد وجودها أبدا.

آخر هذه الحوادث، هو إعلان صيادين في مدينة بانياس بريف طرطوس الساحلي، أمس السبت، العثور على سمكة شفافة من النوع النادر جدا، ويصل سعرها 500 مليون.

سمكة ملوك ورؤساء؟
في مجال البصريات، الشفافية هي خاصية فيزيائية تسمح للضوء بالمرور عبر المادة دون تشتت ملحوظ للضوء، وهذا ما أثار انتباه الصيادين في مدينة بانياس السورية، عندما اصطادوا سمكة شفافة، وهذه السمكة تظهر لأول مرة في تاريخها على السواحل السورية وسواحل البحر المتوسط.

بالأمس، ذكرت وسائل التواصل الاجتماعي أن صيادا سوريا يدعى ياسر، قد اصطاد سمكة شفافة تبلغ قيمتها 500 مليون ليرة سورية،

ووفقا لما نقله موقع “أثر برس” المحلي، فإن قيمة هذه السمكة 500 مليون ليرة سورية وتستخدم لتزيين قصور القادة الدوليين، بمن فيهم الرئيس الأميركي، الذي يملك اثنتين في قصره بواشنطن.

وفي بحث سريع على المحرك الشائع “غوغل”، تبين أن الصورة تم نشرها منذ سنوات، وسعرها الحقيقي هو 30 دولارا، ولم يتم التقاطها في سوريا.

هل توجد أسماك شفافة؟
سمك السلور الزجاجي الآسيوي، يعتبر أحد أكثر الفقاريات شفافية على هذا الكوكب. تقع معظم أعضائهم بالقرب من الرأس ويمكن رؤية قلبهم ينبض بالعدسة المكبرة. عندما يصطدم الضوء بالسمكة تماما، يمكن أن يخلق لون قوس قزح والعديد من الألوان.

وبحسب علماء الأحياء، فإن بعض الأسماك شفافة للمساعدة على النجاة من الافتراس، ومن بعض الأسماك الشفافة القرموط الزجاجي، والسمك الزجاجي، والسمك الصغير، وبعضها الآخر يكون شفافا فقط خلال مراحل النمو المبكرة، ولكن بعد ذلك تتلون حسب جنسها.

ووفقا لدراسة جديدة، فإن عدم وجود مكان للاختباء في المحيط المفتوح، اكتشفت الأسماك طريقة لإخفاء نفسها في الماء وعن أشعة الشمس، ووجد فريق الدراسة هياكل صغيرة في بعض جلد الأسماك، تسمى الصفائح الدموية، تعمل على انحناء الضوء المستقطب لجعل الأسماك غير مرئية تقريبا.

السمكة الشفافة، اكتشفت حية في المياه العميقة قبالة الساحل الأوسط لولاية كاليفورنيا من قبل معهد أبحاث “خليج مونتيري” للأحياء المائية، في شباط/فبراير 2009، وهي أول عينة من نوعها يتم العثور عليها.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة