فنانة سورية.. المشاهد في الدراما السورية عادية

فنانة سورية.. المشاهد في الدراما السورية عادية

تواصل بعض المشاهد في الدراما السورية، إثارة الجدل بسبب عرض بعض المسلسلات لـ “المشاهد الحميمية“، الأمر الذي ترفضه شريحة واسعة من الجماهير، وتختلف حولها لآراء داخل الوسط الفني.

هل تؤدي المشاهد الجريئة؟
الممثلة السورية أمانة والي، أشارت إلى أنها تدعم تلك المشاهد في السياق الدرامي للممثلين الشباب، لكنها أكدت أنها لا تستطيع تأدية الأدوار الجريئة، لأنها تجاوزت هذه المرحلة من ناحية العمر، على حد تعبيرها.

وقالت والي خلال لقاء مع منصة “فوشيا” الثلاثاء: “أنا لست ضد المشاهد الجريئة، إذا كانت تخدم العمل الفني وكان هناك ضرورة فيها لإتمام فكرة وما أو خط ما في سياق المسلسل، وهي غير معيبة، خاصة في الوقت الحالي، في النهاية التمثيل هو مهنة“.

ولفتت والي إلى أنها تختار أدوارها بعناية، وهي تبحث عن النص أولا والدور وفريق العمل ومن ثم الأجر المادي، كما تحدثت عن مشاركتها في مسلسل “حبيب” إلى جانب ابنها سليمان رزق، الذي ويؤدي دور ابنها أيضا في المسلسل.

وكانت والي أثارت حالة من الجدل قبل أيام، عندما صرحت بأنها لا تقتنع بوجوب الحجاب، مؤكدة أنها لن ترتديه، حتى على المدى المتوسط والبعيد.

وأشارت والي خلال استضافتها في برنامج “صيامي شو” عبر إذاعة “نينار إف إم“، إلى أنها تعتقد أن هنالك أشياء في الدين أهم من الحجاب، كالصلاة والزكاة، لا سيما في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد مؤخرا.

وحول ذلك أضافت: “الحجاب ليس وارد عندي، الاحتشام لا شك وارد، لكن في أشياء كتيرة أهم من الحجاب، اعذروني جماعة الدين، إلا أنه الصلاة أهم، العمل أيضا عبادة، بالنهاية هو خيار شخصي“.

مشاركات والي في دراما رمضان
وشاركت الممثلة أمانة والي، هذا الموسم في مجموعة من المسلسلات التي تم عرضها في رمضان، حيث يعد حضورها في الموسم الرمضاني قويا، بعد مشاركتها في أربع مسلسلات بموسم واحد.

حيث شاركت في مسلسل جوقة عزيزة بشخصية “أم شكري“، إلى جانب مشاركتها في مسلسل باب الحارة 12، والجزء الثاني من الكندوش، فضلا عن دورها في مسلسل “بيروت 303” الذي تأجل تصويره إلى ما بعد الموسم الرمضاني.

وكانت قد أكدت أنها تراهن على نجاح الكندوش2، وذلك بعد إعادة صياغة النص، مشيرة إلى أن الجمهور يشاهد نسخة مختلفة عن تلك التي شاهدها العام الماضي.

لمحة عن والي
أمانة والي هي ممثلة سورية، وخريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، عام 1981، وهي كانت ضمن الدفعة الأولى التي خرّجها المعهد برفقة أيمن زيدان وفايز قزق ووفاء موصلي وغيرهم.

عرفت بتجسيدها للشخصيات الشريرة والمركبة في بداياتها، ولعبت أدوار مهمة في مسلسلات شهيرة كزمن البرغوت ونساء من هذا الزمن، كما كان لها حضورا بارزا في مسلسلات البيئة الشامية.
المصدر: الحل نت

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة