بيان من نقابة الفنانين بحق فنان سوري حاربه زهير رمضان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

أصدرت “نقابة الفنانين السوريين” بيانا، خلال الساعات الماضية، ردّت من خلاله على أنباء فصل الفنان السوري “بسام دكاك” من النقابة بسبب خلافه مع نقيب الفنانين الراحل “زهير رمضان”.

وقالت النقابة، في بيان لها، إن الممثل “دكاك” لم يكن عضوا بالأساس في نقابة الفنانين حتى يُفصل منها”، وأن “بسام دكاك” منح مؤخرا إذنا من المقابلة بممارسة التثميل لعام 2022 وهو إذن “استثنائي”.

وأوضح بيان النقابة، أن استمرار عمل الفنان “دكاك” مرهون بدفع تجديده السنوي للنقابة وهي الرسوم السنوية.

من جهته، قال الفنان “بسام دكاك” في لقاء له على منصة “تريند”، “إنني أنفي ما أشيع مؤخراً بأنني كنت مديراً للعلاقات العامة في نقابة الفنانين، إثر الخلافات مع النقيب السابق زهير رمضان”.

وجاء حديث “دكاك” على خلفية الأنباء التي تحدثت مؤخرا في أواسط العالم الفني، أنه فُصل من نقابة الفنانيين إلى عدم وجود داعم وسند له، وأن رمضان المعروف بتشبيحه على الفنانين لم يستطع فصل “معتصم النهار وطلال مارديني” لأنهما مدعومان.

وكان ظهر “بسام دكاك” في الوسط الفني عقب وفاة نقيب الفنانيين “زهير رمضان”، الأمر الذي أكّد الروايات التي انتشرت مؤخراً والتي تضمنت وفق ما ذكرناه “خلافات مع زهير رمضان وفصله من النقابة”.

ويعمل “بسام دكاك” حاليا في مسرحية (حكاية من بلادي) والتي ستقدم على خشبة “مسرح الحمراء” في العاصمة دمشق قريبا.

وكانت قد نعت نقابة الفنانين الموالية، أمس الأربعاء، نقيبها “زهير رمضان”، عن عمر يناهز 61 عاماً، بعد معاناة مع المرض.

وكان تداول نشطاء قبل أيام خبر وفاته، إلا أن نقابة الفنانين نفت الخبر المتداول حول موت رمضان، مؤكدة في الوقت ذاته تدهور صحته بعد تعرضه لالتهاب رئوي حاد منعه من الظهور في الآونة الأخيرة.

ونشرت النقابة بيانا على صفحتها، على “فيسبوك” قبل أيام، قالت فيه إن رمضان “يعتذر من الجميع عن المراسلة أو الاتصال أو الزيارة.. التزاما بتوجيهات الأطباء”.

يذكر أن رمضان من مواليد اللاذقية عام 1960، وخريج “المعهد العالي للفنون المسرحية”.

المصدر: بلدي نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.