وفاة فنان شهير بعد معاناته مع المرض

وفاة فنان شهير بعد معاناته مع المرض

توفى منذ قليل الفنان هشام سليم عن عمر يناهز 64 عاما بعد صراع مع مرض السرطان .. ومن المقرر تشييع الجنازة بعد عصر اليوم من مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

وُلد الفنان هشام محمد صالح سليم في 24 يناير عام 1958م، إلا أنه لم يرث حب كرة القدم من والده، وأحب كثيرًا التمثيل ومجال الفن، وتخرج من معهد السياحة والفنادق عام 1981م، ثم قام بدراسات حرة في الأكاديمية الملكية بالعاصمة البريطانية لندن.

بعد أن أنهى هشام سليم دراسته في الخارج عاد إلى مصر وعمل في التمثيل، وبدأت مسيرته الفنية من فيلم «إمبراطورية ميم» من بطولة الفنان أحمد مظهر وسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

توالت الأعمال الفنية للفنان الكبير هشام سليم، وقدم باقة من الأفلام السينمائية منها «أريد حلاً، عودة الأبن الضال، الناظر، لا تسألني من أنا، يا دنيا ياغرامي»، وعدد من الأعمال الدرامية التليفزيونية منها «ليالي الحلمية، هجمة مرتدة، الراية البيضا، حرب الجواسيس، في أيد أمينة، لقاء على الهواء».

يُذكر أن آخر الأعمال الفنية للفنان هشام سليم هو مسلسل «هجمة مرتدة» والذي يتناول احد ملفات المخابرات المصرية، حيث يخوض «سيف ودينا» سلسلة من العمليات السرية التي تهدف كشف المؤامرات والمخططات الإرهابية التي تسعى لتقسيم المنطقة العربية، ونشر تنظيم القاعدة في العالم»

مسلسل «هجمة مرتدة» من إخراج أحمد علاء الديب، وتأليف باهر دويدار، من بطولة أحمد عز وهند صبري، هشام سليم، صلاح عبدالله، ماجدة زكي، احمد فؤاد سليم.

مرض خبيث بايخ.. هشام سليم يتحدث عن مرض السرطان
فى لقاء نادر للفنان هشام سليم مع الإعلامية منى الحسينى وبرنامجها الأشهر فى التسعينيات “حوار صريح جدا”، سألته إن كنت تملك جائزة مالية لمن تهديها، فأجاب هشام سليم: “أهديها لمعهد السرطان.. مرض خبيث بايخ.. اللى بيمرض بيه محتاج فترة علاج طويلة قوى.. والعلاج ثمنه غالى قوى.. متهيألى يبقى حاجة كويسة إن أودع الجائزة المالية فى معهد السرطان”.

فوق لنفسك.. نصيحة صالح سليم لابن “إمبراطورية ميم”
اعترف الفنان هشام سليم بإصابته بالغرور خاصة بعد مشاركته فى فيلم “إمبراطورية ميم” وبدأ أصابع الناس تشير إلى هذا الشاب الصغير الذى تنبأ له الجميع بالنجومية، ودائما كان والده الكابتن والفنان صالح سليم يا يحذره من الغرور ويقول له له “فوق لنفسك.. آخر واحد بيكتشف إنه مغرور الشخص نفسه”

وأكد هشام سليم أنه سرعان ما انتبه للأمر، وأن من يعرفه عن قرب يعرف أنه ليس مغرورا، إذ حكى أن زملائه فى الجامعة فى نهاية أول عام دراسى صارحوه بأنهم كانوا يعتقدون أنه مغرور لكن بعدما عرفوه عن قرب اكتشفوا أنه ليس مغرورا على عكس انطباعهم الأول عنه، وأرجع “سليم هذا إلى أنه خجول ولا يختلط سريعا مع الناس المحيطة.

هشام سليم، صحيح أنه ابن ذوات لكنه كان حريصا على التعرف على العالم الآخر من حياة البسطاء، فكان يذهب مع مربيته إلى الحى الذى تسكن فيه ويقضى معها الأعياد والأجازات وعاش تلك الحياة البسيطة ووجد متعته فيها.

هشام سليم الفنان المتمرد والولد الشقى
تميزت أدوار الفنان هشام سليم بالتمرد والشقاوة، فكان دائماً ما يجسد شخصية الشاب الشقى أو المتمرد ففى “امبراطورية ميم” اختارته فاتن حمامة لتجسيد دور أصغر أبنائها، يقول هشام سليم عن تلك التجربة: “فاتن حمامة كانت أمّا ليست لى أنا وحدى ولكن للجميع، لذلك أعتبر نفسى حقًا من المحظوظين بأن كانت بدايتى وأول تجاربى فى التمثيل مع فاتن حمامة.. وأقول إن فاتن حمامة كانت السبب الأول فى حبى للتمثيل”.

بعدها بسنوات اختاره المخرج يوسف شاهين للمشاركة فى فيلم “عودة الابن الضال” وقدم شخصية شاب أنهى المرحلة الثانوية، ويريد الهجرة إلى أوروبا لدراسة علوم الفضاء، رافضاً لقرارات والده وجبروته الذى يتحكم فى مصير كل من فى القرية.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة