بشار إسماعيل يروي تفاصيل حلم مدته 45 دقيقة رآه في نومه جعله يتوب عن انتقاد النظام والمسؤولين “صورة”

بشار إسماعيل يروي تفاصيل حلم مدته 45 دقيقة رآه في نومه جعله يتوب عن انتقاد النظام والمسؤولين “صورة”

يخرج إلينا كل يوم بشار اسماعيل الممثل الذي لم نعد نعرف انه موالي او معارض، فيوم يهاجم ويوم يدافع ومرة ينتقد واخرى يبرر أفعال النظام.

هرب خارج البلد وصرح انه ارتاح من جحيم النظام والمسؤولين ثم ذات صباح عاد إلى حضن الوطن وصرح ان الوطن ولو كان جحيما أفضل من دبي.

وأبدى الفنان السوري الموالي بشار إسماعيل، رغبته بالعودة إلى التطبيل لنظام الأسد ومسؤوليه ورموز السلطة، وعدم انتقادهم ومهاجمتهم مرة أخرى.

جاء ذلك خلال منشور له، على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، رصده “أوطان بوست”.

وقال الفنان: إنه اتخذ قراراً لا عودة فيه، يقضي بالابتعاد عن انتقاد وزراء ومسؤولي وموظفي الحكومة، والامتناع عن توجيه الانتقادات إليهم.

وأشار إسماعيل إلى أنه وعلاوة على ذلك، فرر إظهار كل أشكال الحب لهم، وامتداح المسؤولين الفاسدين وغير الفاسدين، وفقاً لقوله.

وأوضح الفنان أنه رأى حلماً اليوم، تمثل بأنه أصبح مشؤولاً بارزاً في الحكومة، وتسلٌم منسب وزارتي النفط والكهرباء معاً.

ولفت إسماعيل إلى أنه مارس الفساد بكافة أشكاله، خلال فترة حلمه التي لم تتجاوز سوى 45 دقيقة، وهو أطول حلم يراه الإنسان.

ونوه الفنان إلى أنه امتنع عن مقابلة المواطنين، والتقى برجال المال والأعمال فقط، وجمع ملايين الدولارات من أموال الدولة.

وختم الفنان منشوره، مؤكداً أنه عندما استيقظ قال لنفسه: “والله الحبايب معهم حق، وفهمكم كفاية، واللي صايرله لا يقصر أبداً”.

ردود الفعل
لاقى منشور بشار إسماعيل، تفاعلاً واسعاً في أوساط متابعيه، الذين سخروا من الواقع المتردي الذي يعيشونه، في ظل الفساد.

فقد علق أحدهم بالقول: “بدون ما تمزح ياحضؤة بشار، أنت بس تستلم وزارة بنصير متلك متل غيرك، لأن هاد طبع بالإنسان”.

وعلق آخر: “لا والله مو صايرلك أبداً، ولو صايرلك منصب بشي وزارة أو قطاع، ما راح تقصر لاأنت ولا غيرك”.

متابع آخر علق قائلاً: “أي والله وأنا بفكر هيك، أسوة بمسؤولين حكومتنا الكبار، وبس استلم منصب بدي آكل الأخضر واليابس”.

ويعرف الفنان الموالي بشار إسماعيل، بانتقاداته لمسؤولي الأسد ورموز حكومته بأسلوب ساخر وطريف، في ظل تردي الأوضاع المعيشية في مناطق سيطرته.

حلم بشار إسماعيل
روى إسماعيل في منشوره، تفاصيل وكواليس حلم راوده أثناء نومه، قرر على إثره الامتناع عن انتقاد رموز الفساد في سوريا.

المصدر: أوطان بوست

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة