تولين البكري: والله حرام انتزع كل الأكل عندي بسبب الكهربا شو هالبلد

تولين البكري: والله حرام انتزع كل الأكل عندي بسبب الكهربا شو هالبلد

بعد صمتها لشهور عديدة وعدم تحدثها عن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في سوريا، عادت الممثلة السورية “تولين البكري” لتنتقد استمرار تردي الوضع في البلاد على مختلف المستويات بكلمات غير مسبوقة عبر منشور جديد لها في “فيس بوك”.

وأشارت “البكري” في سياق منشورها على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى أن الوضع لم يعد يطاق نتيجة تضاعف الأسعار وارتفاعها بشكل كبير في الآونة الأخيرة، لاسيما المواد الغذائية.

وكتبت “أنـا بنـص البلد مقطوعة الكهربا عندي من الصبح لهلأ طب والله مو معقول هيك الوضع كلشي انتزع كل الأكل

غير الكهربائيات اللي تعطلت عندي من رفرفة الكهربا لك كرمال الله لاقو حل بقا والله عيب”

وقد تزامنت الانتقادات التي وجهتها “البكري” مع تخفيض المؤسسة السورية للتجارة مخصصات المياه المعدنية إلى النصف، بحيث لا يمكن الحصـول على أكثر من جعـبتين من المياه الكبيرة وأربع جعب من المياه الصغيرة.

وسابقاً كان الحد الأعلى الذي يمكن أن تحصل عليه العائلة عبر البطاقة الذكية الواردة هو 4 جـعب من العبوات الصغيرة التي تـضـم 12 عبوة، سعة الواحدة نصف لتر، و8 جـعب للعبوات الكبيرة، التي تضم 6 عبوات، سعـة الواحدة منها 1.5 لتر.

و”تولين البكري” ليست الممثلة السورية الوحيدة التي وجهت انتقادات لاذعة بسبب استمرار تردي الوضع الاقتصادي في البلاد

فقد سبقها العديد من الممثلين والفنانين السوريين الذين عبروا خلال لقاءات إذاعية وعبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة عن سخطهم من تردي الوضع المعيشي في سوريا.

ومن أبرز أولئك الفنانين الذين انتقدوا سوء الوضع الاقتصادي في سوريا خلال الفترة الماضية، “شكران مرتجى”، و”بشار اسماعيل”، و”عاصم حواط”، و”باسم ياخور”، و”غادة بشور”، و”منى واصف”، و”وائل رمضان”، و”منى واصف”، و”بسام كوسا”، وغيرهم من الفنانين.

تولين البكري هي ممثلة سوريا تنحدر من محافظة حلب، وكانت بداية ظهورها على الشاشة عبر الإعلانات التلفزيونية التي قدمتها هي بعمر التاسعة.

البكري فقدت أعصابها خلال منشورها الأخير عبر صفحتها لشخصية على موقع فايسبوك, متحدثة فيه عن الألم والمعاناة التي تعيشها في ظل تلك الأوضاع.

نشرت الفنانة “تولين بكري” على حسابها الشخص صوراً لها أثناء زيارتها لحديقة الحيوانات، وقالت إنها ناقشت معهم الوضع الحالي للبلد.

وأضافت “البكري” في منشورها عبر صفحتها الشخصية في فيسبوك: «بس للحظة خفت يعصبو والنقاش يقلب زعل…زعلون مافي مزح».

سبق و أن تطرقت “البكري” للوضع الحالي المتعلق بالحالة المعيشية في البلاد بعدة منشورات عبر حسابها الشخصي، نذكر منها التي وصفت به الوضع بالمقرف

وطالبت بالفرج أوالموت بقليل من الكرامة قبل الذل، حينها تفاعل معها متابعيها الذين أيدوا كلامها مشيرين إلى انقطاع الكهرباء ونقص المحروقات وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة