“استقيل وزوق على حالك وامشي”.. فراس إبراهيم يشن هجوماً عنيفاً على نظام الأسد ومتابعون: هو الأول من نوعه على مستوى سوريا.. فيديو

“استقيل وزوق على حالك وامشي”.. فراس إبراهيم يشن هجوماً عنيفاً على نظام الأسد ومتابعون: هو الأول من نوعه على مستوى سوريا.. فيديو

خرج الفنان والممثل السوري “فراس إبراهيم” عن طوره على الهواء مباشرةً خلال مقابلة إذاعية أجريت معه مساء يوم أمس، حيث تطرق للحديث عن العديد من القضايا وفي مقدمتها الوضع الاقتصادي والمعيشي في البلاد وعجز المسؤولين عن إيجاد أي حلول.

ورفض “إبراهيم” في سياق حديثه خلال مقابلة على أثير إذاعة “ميلودي إف إم” الحلول المقدمة من قبل المسؤولين التابعين للنظام بشأن الوضع الاقتصادي والمعيشي في البلاد، مشيراً أن الحلول المطروحة جميعها مكررة ولا تفي بالغرض.

وطالب الفنان السوري المسؤولين الحكوميين بضرورة التفكير خارج الصندوق إن كان على مستوى السياسة أو الكهرباء وكافة نواحي الحياة.

وقال “إبراهيم”: “ظروفنا صعبة لاقيلي حل ولا تقول المسلحين.. اعتزل وزوق على حالك وامشي ..ما بقدر انتظرك أربعين سنة”.

وطالبت مقدمة البرنامج الإذاعي “فراس إبراهيم” خلال المقابلة، بإكمال جملة “لو كنت مسؤول”، فقال الفنان السوري: “بعمل حلول خارج الصندوق وكل شي مو معتاد عليه بحطه بحاوية الزبالة”، على حد تعبيره.

ووجّه الفنان السوري انتقاداً لاذعاً للمسؤولين نتيجة تعلقهم بالكراسي، حيث قال: “يا أخي شو سما هالكرسي اللي عشقانينا بدي أفهم”.

وأضاف “إبراهيم” قائلاً: “إذا ما عندك أفكار خارج الصندوق جيب ناس واستعين بمستشارين ما بيشبهوك”، وفق وصفه.

كما تطرق للحديث عن الأسلوب الذي يتعامل به المسؤولين في سوريا مع الأزمات الاقتصادية والمعيشية في البلاد، بقوله: ” أنا برأيي كلو معاد ومكرر وأثبت فششلو وفي حلول خارج الصندوق، ومستحيل أن أنتظر شخص أربع خمس سنين، وأقول له أنت فشلت بعد ما يكون فرم المكان فرم.. أنا بشيلو أول تلت شهور”.

وأردف الفنان السوري بالإشارة إلى أنه في حال تقصير المسؤول بعد أشهر أسأله عن إنجازاته، وفي حال تبرير التقصير بالظـ.ـروف يجب أن يغادر.

وأوضح بالقول: “أنا لا أقبل تطلـ.ـع بلقاء وتقلي لأنو كان مسلحين والكذا، ومن ست سنين ضرب عم تحكي من سـ.ـت سنين أرجوك ما بتقدر امشي ما بتقدر اعتزل لك زوق على حالك وامشي”.

وقد لاقى حديث الفنان السوري “فراس إيراهيم” تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ساعات قليلة من إجراء المقابلة، حيث حذر الجمهور “إبراهيم” من تداعيات تصريحاته نظراً لأنه رفع سقف انتقاده كثيراً هذه المرة.

وعلق أحد المتابعين على تصريحات “إبراهيم” بشأن تمسك المسؤولين بالكرسي: “أكيد فراس إبراهيم بيقصد أبو البيش.. لأنو ما حدا بهالبلد أكتر من بشار الأسد ملزق بالكرسي وما رضيان يقوم عنو”.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الفنانين الموالين للنظام قد خرجوا عن صمتهم مؤخراً منتقدين استمرار تردي الوضع المعيشي والاقتصادي في البلاد، ومن أبرزهم الفنان “بشار إسماعيل” الذي طالب مؤخراً بأسلوب ساخر “طلاق الحكـومة والشعب”.

طيف بوست

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة