بشار إسماعيل يطلب الطلاق متنازلاً عن المقدم والمؤخر والنفقة

بشار إسماعيل يطلب الطلاق متنازلاً عن المقدم والمؤخر والنفقة

يواصل الممثل السوري بشار إسماعيل مواجهة رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في كل مرة يتعرض فيها للانتقادات بسبب تصريحاته ومنشوراته على منصات التواصل، ويرد فيها على تعليقات عديدة يوجه أصحابها له النقد.

كما وانتقد الفنان السوري، في تصريحات إعلامية، بعض الشخصيات النافذة في السلطة الحاكمة بسوريا الذين يطلقون دوما عبارات “الصمود والصبر والتصدي”، ووجوب تحلي الشعب السوري بهم في مواجهة تداعيات الحرب والظروف المعيشية السيئة في البلاد.

وقال عبر صفحته في فيسبوك: إن أبغض الحلال عند الله الطلاق … وبعد هذا الانهيار العام في كل مجالات الحياة الخدمية في سورية.

واضاف يبدو ان زواج الحكومة مع الشعب اصبح مستحيلا وانا كمواطن اطلب الطلاق من هذه الحكومة متنازلا عن المقدم والمأخر والنفقة وكما يقال إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان

عبارات “الصمود” يتغنى بها الأثرياء فقط!

منصة “يلا تريند” الفنية المحلية على موقع “فيسبوك”، أجرت لقاء مع الممثل السوري بشار إسماعيل يوم أمس، الذي بدوره عبر عن استنكاره لتغني البعض بعبارات الصمود والتصدي، موضحا أن “هذه العبارات لا تخرج من الطبقة الوسطى أو الفقيرة وإنما من الفئة الغنية، الذين يملكون ملايين الدولارات”.

إسماعيل هاجم لونا الشبل، مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، دون أن يسميها، بسخريته من “حديث إحدى السيدات عن الصمود في الوقت الذي ترتدي فيه ملابس بقيمة 10 آلاف دولار وعقد من المجوهرات يُقدر بـ15 ألف دولار، شو هدا الصمود يعني؟ ما فهمت!”.

الشبل كانت أثارت سخرية السوريين واستيائهم بعد دعتهم إلى الصمود أمام التحديات المعيشية السيئة التي يواجهونها، في وقت ظهرت فيه خلال اللقاء الذي نشر منذ نحو عام على قناة “الإخبارية” السورية إلى جانب بعض الصور المنشورة آنذاك بإطلالات تكلف الآلاف من الدولارات، وهو الأمر الذي قابله السوريون بالسخرية والانتقاد.

لونا الشبل أثارت في ذلك الوقت جدلا واسعا بتكلفة ملابسها التي تجاوزت الـ56 مليون ليرة سورية.وارتدت الشبل فستانا من شركة “غوتشي” يبلغ سعره 3000 دولار أي ما يعادل 9 ملايين و600 ألف ليرة سورية في ذلك الوقت.

كما ظهرت الشبل أيضا وبيدها ساعة من نوع “رولكس” ذات السعر الخيالي الذي يبلغ بحسب الشركة 146,199 ألف دولار أمريكي ما يعادل 46 مليون و783 ألف و680 ليرة سورية.

وانتقدت الشبل تعبير السوريين عن استيائهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي من دون التواصل عبر ما سمتها القنوات الرسمية.كما دعت السوريين للصمود وتحمل الأوضاع الاقتصادية في حين تعيش هي وغيرها من المتنفذين في السلطة الحاكمة حياة مترفة.

انتقاد قوانين الحكومةفي سياق آخر دعا الفنان السوري الذين يطلقون عبارات الصمود والتصدي أن يتركوا هذا الحديث لمن يعاني بالفعل في هذه البلاد، مبينا أن الطبقة الوسطى قد اختفت في سوريا وتحول غالبية الشعب لطبقة فقيرة “معترة”، مؤكدا أن هذه الطبقة وحدها من يحق لها الحديث عن الصمود والصبر والتباهي به.

وعن سؤاله عن سبب شكواه المستمرة حول أوضاعه المادية، رغم أن الجميع يعرف حجم ثروته، قال: “أنا ما معي سيولة، عندي أراضي، بس أنا ما ببيع أراضي، إذا ما أجى حدا أخد لي إياها بالقوة، ما ببيعها”.

وانتقد إسماعيل تركز رؤوس الأموال في أيدي البعض ومع ذلك يشتكون ويسعون لجمع المزيد من الأموال بينما البعض الآخر يعتبر الـ100 ألف ليرة سورية “عجيبة” على حد وصفه.

وأعرب إسماعيل خلال لقائه بالمنصة الفنية عن معارضته لقانون الجرائم الإلكترونية الذي أصدرته الحكومة السورية مؤخرا، وقال: “أنا ضد هالقصة، شو هي جرائم إلكترونية؟ معقول إذا حدا كتب مقال، يروح يهز هيبة الدولة! شو هالحكي هادا؟”.

وشدد إسماعيل على أن “الدولة قوية ولا يستطيع أحد أن يهزها”، على حد وصفه للمنصة المحلية، وأضاف في حديثه أن “إسكات الناس لا يكون بالحبس، بل بتزويدهم باحتياجاتهم الأساسية من الكهرباء والطعام والوقود مثل المازوت والبنزين”.

يذكر أن إسماعيل شارك في موسم دراما رمضان 2022 من خلال مسلسل “مع وقف التنفيذ” للمخرج سيف الدين سبيعي، حيث جسد شخصية “أبو العون”.

بشار إسماعيل ينتقد تقنين “الكهرباء”

أواخر شهر آذار/مارس الفائت، وجه إسماعيل، انتقادات لاذعة لوزارة الكهرباء والمديرية التابعة لها في محافظة اللاذقية، وذلك على خلفية تردي واقع التيار الكهربائي في المدينة، حيث وصلت ساعات التقنين إلى أكثر من 22 ساعة يوميا.

وسخر إسماعيل في منشور عبر صفحته الشخصية في منصة “فيسبوك”، من انقطاع الكهرباء مدة خمس ساعات، مقابل وصلها 10 دقائق فقط، مطالبا بتوفير الكهرباء ليتمكن من شحن هاتفه المحمول على الأقل.وجاء في منشور إسماعيل: “السيد مدير كهرباء اللاذقية الحباب …السيد وزير الكهرباء الجذاب .. أما بعد .

من أمير المقملين البردانين المتجمدين أنا اسماعيل، الى حضراتكم الشريفة، قطع الكهرباء خمس ساعات ووصلها ساعه هو رفاهية قل نظيرها، وكنا في منتهى السعادة، ولكن أن يصبح القطع خمس ساعات والوصل 10 دقائق فهذا ما جعل أديسون يلعن الساعة التي اخترع فيها الكهرباء”.

وعرف بشار إسماعيل، بانتقاداته المتكررة لأداء الحكومة السورية، رغم مواقفه السياسية المؤيدة للسلطة في البلاد، لا سيما أنه في الفترة الأخيرة وجه العديد من الانتقادات لحكومة البلاد خصوصا خلال الأزمات الاقتصادية.

يشار إلى أن الممثل السوري، بشار إسماعيل، من مواليد 1953 وعضو في نقابة الفنانين منذ عام 1988. بدأ حياته التمثيلية في برنامج الكاميرا الخفية. وشارك كممثل بالعديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية والسينمائية، كان من أبرزها سلسلة “مرايا” مع الفنان ياسر العظمة.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة