وداعا للقرار 2254 وهذه الطبخة الروسية الجديدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

وداعا للقرار 2254 وهذه الطبخة الروسية الجديدة

كتب المحامي أدوار حشوة

بعد الطبخة الروسية في انتخابات الرئاسة بعيدا عن القرار الدولي ٢٢٥٤

والتي حفلت بالتهريج والاخراج السينمائي
ةالمكرر والتزوير والتعيين بالانتخاب !

وبعد خطاب الأسد الذي شطب
نصف الشعب السوري واعتبر ان الشعب السوري هو فقط هو الذي يعيش في مناطق سيطـ.ـرته ويواليه

واما المهجرون فلم يعودوا بنظره من الشعب وصنفهم أعـ.ـداء وخـ.ـونة !

ويتلاقى ذلك مع نظريته وبثينة شعبان ( أن سوريا بدونهم افضل بخمسين مرة من سوريةًقبل ٢٠١١ ).

ويتوافق أيضا مع اعلان هلال الأسد ( ما المشكلة اذا تخلصنا من ١٢ مليون سني؟).!

بعد كل ذلك طرح الروس على النظـ.ـام انتخابات مبكرة لجمعية تأسيسية تضع دستورا على شاكلة دستوره للهـ.ـرب من اللجنة الدستورية

والاجهاز على ماتبقى من القرار الدولي ٢٢٥٤ !
وزير خارجية النظـ.ـام المقداد أبلغ بيدرسون وممثلته مؤخرا رفض النظـ.ـام استئناف عمل اللجنة الدستورية في جنيف لانها بعد الانتخابات الرئاسية صارت من الماضي !

النظـ.ـام كما باشر انتخابات الرئاسة منفردا كذلك سيضع منفردا دستورا شرعيا من اعداد جمعية تأسيسية منتخبة من مواليه تضع او تقر دستورا بديلا عن دستور القرار الدولي!

لذلك فإن ما أشيع عن انتخابات مبكرة في ( سوريا الاسد الجديدة ) ً

صحيح وهو جزء من هذا المخطط الروسي للاجهاز نهائيا على جنيف والقرار الدولي !

الموقف المضـ.ـاد لهذه الطبخة الجديدة هي في اعادة الملف السوري والقرار الدولي الى مجلس الامن

وهذا ما يجب على مكونات المعـ.ـارضة مجتمعة ان تذهب اليه وما يجب ان تفعله دول الجوار العربي والدول التي وقعت على القرار الدولي.

وبقي ان على الشعب الذي تم شطبه ان يتوحـ.ـد دون شروط لانجاز عمـ.ـلية

استرداد انتمائه وحقه الدولي في تقرير المصير بالوسائل التي تفـ.ـرضها المرحلة السياسية او ما هو أبعد منها ضـ.ـد هذا النظـ.ـام الانفصالي !
فهل تستفيق المعـ.ـارضة ؟

اقرأ أيضا: تطور كبير وهام.. بوتين: ناقشنا مع الأمريكيين بديل بشار الأسد

كشف الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أنه ناقش في وقت سابق مع مسؤولين أمريكيين مـ.ـصير رئيس النظـ.ـام السوري “بشار الأسد”، ومن سيحل مكانه.

وقال “بوتين” في حـ.ـديث لوكالة “إن بي سي” الأمريكية، نشرت وكالة “تاس” الروسية جزءاً منه اليوم الاثنين: “سألت نظرائي الأمريكيين، هل تريدون أن يرحل الأسد؟ من سيحل محله؟ ماذا سيحـ.ـدث عند.ما يتم استبداله بشخص ما؟”.

وأضاف: “الإجابة التي تلقيتها كانت غريبة وهي لا أعرف، إذا كنت لا تعرف ما سيحـ.ـدث بعد ذلك، فلماذا تغير؟.. يمكن أن يكون ليبيا الثانية أم أفغانستان أخرى، هل تريدون ذلك، قال الأمريكيون لا”.

وأردف: “دعونا نجلس معاً ونتحـ.ـدث ونبحث عن حلول توفيقية مقبولة لجميع الأطراف، هذه هي الطريقة التي يتحقق بها الاستقرار، ولا يمكن تحقيق ذلك بفـ.ـرض وجهة نظر معينة”.

ولم يحـ.ـدد “بوتين” الشخصيات التي ناقش معها هذا الموضوع، أو الفترة الزمنية التي تم خلالها مناقشة هذه القـ.ـضية الخلافية بين روسيا والولايات المتحـ.ـدة.

وخلال السنوات الماضية طالبت الولايات المتحـ.ـدة الأمريكية، برحـ.ـيل “بشار الأسد” عن السلطة، باعتباره رئيس غير شرعي، بسبب الجـ.ـرائم التي ارتكبها بحق السوريين واستخدامه الأسلـ.ـحة الكيميائية ضـ.ـدهم.

وعلى النقيض من ذلك تتمسك روسيا بـ”الأسد” وتعتبره الرئيس الشرعي للبلاد، كما أنها تدخلت في عام 2015 عسـ.ـكرياً في سوريا للدفاع عنه بعد خسارته مساحات جغرافية كبيرة، واقتراب نظـ.ـامه من السقوط.

يذكر أن حـ.ـديث “بوتين” يأتي قبل أيام من اللقاء المرتقب مع الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، المقرر عقده في العاصمة السويسرية “جنيف”

في 16 حزيران يونيو الحـ.ـالي، ومن المقرر أن يتناول الزعيمان الملف السوري وبشكل خاص آلية إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحـ.ـدود.
المصدر: نداء سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.