تقسم سوريا.. ماذا عن ذلك؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

هل يؤدي صراع المصالح في سوريا إلى تقسيمها
تحت العنوان أعلاه كتب ’’عبدالله حاج محمد’’ لصحيفة نينار برس

أكد وزير الحـ.ـرب الصـ.ـهيوني (موشي يعالون) إلى نـ.ـظرائه الأوربيين في ميونخ أن التقسـ.ـيم هو نهاية المطـ.ـاف في سورية.

وبعدها صرح وزير خارجية الولايات المتـ.ـحدة (جون كيري) أن التقـ.ـسيم هو الحل في سورية ولقد تفأ البعض من تناغم الموقف الروسي معـ.ـهما على لسان نائب وزير الخارجية (سـ.ـيرغي ياباكـ.ـوف) في مؤتمر صحفـ.ـي في قلـ.ـب موسكو

قوله موسكو تتمنى على الشعب السوري اتفاقاً فـ.ـدرالياً (أي طـ.ـريقة ملتوية للتقـ.ـسيم كما أكد تقرير استخـ.ـباراتي أمريكي استمرار الصـ.ـراع والأزمـ.ـات في سورية خلال السنوات القادمة

وأكدّ التقرير أن تزايد القـ.ـتال والانهيـ.ـار الاقتـ.ـصادي قد يؤدي إلى موجة جديدة من الهجرة.

تتصارع مصـ.ـالح أربع دول محلية وعالمية في سورية.

1- روسيا تهدف لإبقاء النظام الذي ساعدته في إجراء مهـ.ـزلة الانتخابات خارج مظلة الأمم المتحدة، رغم أنها تعـ.ـرف بأنها ستخاطر بعـ.ـلاقاتها مع الدول الأوربية من جـ.ـهة، ومن جهة ثانية ليس لديها الأموال الكـ.ـافية للبدء بعملية إعادة الإعـ.ـمار إلا أنها حصلت جراء حـ.ـماية النظام الآيل للسقـ.ـوط على امتيازات

مثل عقود مصـ.ـفاة طرطوس واستثمار الفوسفات، وعقـ.ـود أسلـ.ـحة لذلك ستبـ.ـقى متمـ.ـسكة بالنظام للحفاظ على مصـ.ـالحها وعلى الغاز الروسي كي لا يواجه منافسة من الغاز القطري إذا وصل إلى أوروبا وخرجت من سوريا.

2- إيران: أما الوجود الإيراني أكثر تعقيداً وخطورة لأنه لا يقتـ.ـصر على الوجود العسكـ.ـري والسياسي كما روسيا، بل أصبح متجذراً في النسيج الاجتماعي وهو وليد عقود من الاستثمارات الإيرانية في المنطقة العربية، منذ ثورة الخميني

ولم تتخل عنها إيران اليوم، كما عمدت إيران إلى التغيير الديموغرافي في مناطق في سورية (بسبب تواطـ.ـؤ النظام ومنح جـ.ـنسيات للإيرانيين) بدءاً من ريف دمشق والسيدة زينب وصولاً إلى البوكمال وريف دير الزور

لأن نظام الأسد الأب الذي وقف مع الخـ.ـميني في حرب الثمانية سنوات ضـ.ـد العراق شكل قاطرة ومنصة انطـ.ـلاق للنفوذ الإيراني في المنطقة ومن أكبر نتائجها حزب الله في لبنان (لذلك من السذاجة أن نفكر بتخلي النظام عن إيران

ورغم اختلاف الدوافع بين الوجودين الإيراني والروسي فالتحـ.ـالف بينهما مستمر كل وفق أجـ.ـندته وكسـ.ـره يبقى في خـ.ـانة التمنيات، ورغم تعهد روسيا لإسـ.ـرائيل بلجم النفوذ الإيراني في سورية إلا أنها لن تفـ.ـعل لأن إسـ.ـرائيل لا تطالب بإخراج إيران من سورية

ولو كان ذلك لما سـ.ـمحت لعشرات المليشـ.ـيات الشيعية التابعة لها بالدخول إلى سورية، بل هي تطالب بإبعادها عن حدودها كما فعلت في لبنان.

3- تركيا التي دخلت إلى شمال سورية وغرب الفرات لم تسـ.ـحب قواتها لأنها تخشـ.ـى الخـ.ـطر الكردي الذي يهـ.ـدد أمنها، كما أنها وبموجب اتفاقيات أستانه أدخلت قواتها إلى إدلب وأقامت عشرات المراكز المحصنة.

4- أمريكا، رغم أن دورها كبير في الحل ولكنها شاركت بمحـ.ـاربة داعـ.ـش وساعدت في إنشاء قسد وأخرجت قواتها ولم تبق إلا على مجـ.ـموعات تسيطر على آبار النفط في الجزيرة وأبقت قوات في موقع التنف كي تحول دون تحقيـ.ـق الهدف الإيراني بالوصول براً إلى المتوسط عبر العراق

لذك ينتظر الجميع موقفاً جديداً للرئيس بايدن، يفعَّل عملية السـ.ـلام التي خـ.ـربتها روسيا بابـ.ـتداع أستانة وسوتشي كي تهـ.ـرب من التزامات القرار 2254 الذي وقعت عليه وتم حـ.ـرف المفاوضات من هـ.ـيئة حكم كاملة الصـ.ـلاحية إلى السلال الأربع

ونرى الغائب الوحيد عن صنع سورية المستقبل هو الشعب السوري، فعند النظام هو مغيب بالقـ.ـمع وتنازل النظام لروسيا وإيران عن الصلاحيات كافة بسبب حـ.ـمايته، والاستـ.ـيلاء على مقدرات البلد وفي المناطق الخارجة عن سيطرة النظام

حال الشعب أكثر سوءاً لأنه مهجر في الخيام وفي الشتـ.ـات ومن استولى على هيئات المعارضة مجلس وطني ثم ائتلاف ثم هيئة مفاوضات

أطلق عليهم من وضعهم نخبة سـ.ـياسية إلا أنهم ممتازون بعدم امتلاك رؤية سياسية موحدة لتـ.ـعدد ولاءاتهم ولسيطرة الإخوان المسلمين الذين أبعدوا الفئات الوطنية والأحزاب الثورية

ولم يقدموا للثـ.ـورة والمشت.ـردين سوى حـ.ـكومتين لا يوجد فيهما مسوؤل عن المهجـ.ـرين، وكل المعارضين مهجرين، فهل يا ترى من يمثلون؟

أما العرب وتمثلهم الجامعة العربية، اخذت موقفاً واحداً بطرد النظام المجـ.ـرم، وكان هذا بإيعـ.ـاز من أمريكا، والآن بعض الدول تتناغم مع دعوة عودته ولا يتجرؤون لأن القرار بيد أمريكا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.